Accessibility links

حصيلة الحرب في #غزة.. 574 قتيلا فلسطينيا و27 إسرائيليا


شبان فلسطينيين يراقبون آلية تحاول إزالة ركام منزل مدمر

شبان فلسطينيين يراقبون آلية تحاول إزالة ركام منزل مدمر

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن منظومة القبة الحديدية اعترضت صاروخين فوق مدينة أشدود ليل الإثنين. ما يرفع عدد الصواريخ التي أطلقت اليوم على إسرائيل إلى 84 صاروخا.

كما ذكرت الوكالة عينها أن عدد ضحايا العمليات العسكرية الإسرائيلية اليوم بلغ 58 قتيلا، إلى جانب عدد كبير من الجرحى.

آخر تحديث (19:48 ت غ)

إرتفع عدد الضحايا الفلسطينيين إلى 574 مع وفاة كل من فادي العبادلة (22 عاما) وجهاد المغربي (22 عاما) متأثرين بجراوحهم التي أصيبوا بها نتيجة القصف، حسبما أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية الدكتور أشرف القدرة.

من ناحية أخرى، أعلنت الأمم المتحدة الاثنين أن أكثر من مئة ألف فلسطيني نزحوا داخل قطاع غزة نتيجة الهجوم العسكري الواسع الذي بدأ في الثامن من تموز/يوليو.

وقالت الأمم المتحدة في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية إن "عدد الأشخاص الذين يبحثون عن مأوى لدى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) تجاوز عتبة المئة ألف".

آخر تحديث (18:57 ت غ)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن سقوط 12 قتيلا جديدا، منهم 11 سقطوا نتيجة قصف إسرائيلي لبرج الإسراء وسط غزة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية الدكتور أشرف القدرة إن سبعة أشخاص بينهم خمسة أطفال سقطوا جراء القصف.

ووصلت أيضا إلى المستشفى أشلاء أربع ضحايا سقطوا في القصف عينه.

ووصلت أيضا جثة مجهولة الهوية إلى مستشفى شهداء الأقصى بالمحافظة الوسطى.

ورفع ذلك عدد ضحايا العملية العسكرية إلى 572 من الفلسطينيين إلى الآن (18:01 ت غ) مقابل سقوط 27 إسرائيليا.

تحديث (17:55 ت غ)

أعلن الجيش الإسرائيلي عن مقتل سبعة من جنوده في اشتباكات مع مقاتلي حماس الاثنين، فيما قتل ستة فلسطينيين في قصف مدفعي استهدف دير البلح وسط قطاع غزة، ورفح جنوب القطاع.

ورفع ذلك عدد قتلى الجانب الإسرائيلي إلى 27 منذ بدء العملية العسكرية في قطاع غزة.

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن سقوط ضحيتين جديدتين قرب مسجد الشمعة وسط غزة ما رفع عدد الضحايا إلى 558 منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية.

تحديث (17:05 ت غ)

ارتفع عدد القتلى في قطاع غزة حيث تنفذ إسرائيل منذ 14 يوما عملية عسكرية تقول إنها تستهدف نشطاء من حماس والجهاد الإسلامي، إلى 550، فيما بلغ عدد الجرحى 3300. وارتفع عدد قتلى الجيش الإسرائيلي 25.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة، إن قصفا مدفعيا إسرائيليا طال مستشفى "شهداء الأقصى" وسط القطاع، ما أدى إلى مقتل أربعة وإصابة 40 آخرين بجروح.

وأضاف أن القصف استهدف الطابق الثالث في المستشفى وغرف العمليات ووحدات إنتاج الأوكسجين.

وتجددت المعارك وعمليات القصف التي ينفذها الجيش الإسرائيلي في حي الشجاعية شرق غزة مساء الاثنين.

وقالت السلطات المحلية في القطاع إن عمليات الجيش الإسرائيلي خلفت ثلاثة قتلى في صفوف عائلة حمدية في الحي الذي شهد الأحد عملية عسكرية واسعة خلفت عشرات القتلى ومئات الجرحى في صفوف الفلسطينيين

وكانت وكالة الأنباء الفلسطينية قد ذكرت في وقت سابق أن عدد القتلى الفلسطينيين ارتفع إلى 520، إضافة إلى 3162 جريحا.

وأوضحت الوكالة أن 58 شخصا سقطوا الاثنين جراء العملية العسكرية الإسرائيلية، وذلك بعد أن انتشلت الطواقم الطبية صباح الاثنين جثامين 28 قتيلا من تحت ركام منزل لعائلة أبو جامع في أقصى شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة استهدفه طائرات أف 16 فجرا بالصواريخ، حسب الوكالة.

تسلل فلسطينيين إلى الجنوب الإسرائيلي (11:49 بتوقيت غرينتش)

وقال الجيش الإسرائيلي إن وحداته اعترضت مجموعة فلسطينية تسللت إلى جنوب إسرائيل فجر الاثنين.

وأوضح الجيش الإسرائيلي، أن المجموعة الفلسطينية انقسمت إلى قسمين، الأول رصدته وهاجمته طائرة من دون طيار، بينما تمكنت الثانية من الوصول إلى مزرعة نير عام.

وأعلنت الإذاعة الإسرائيلية أن جنودا إسرائيليين أصيبوا في تبادل إطلاق النار دون توضيح ما إذا كان الأمر يتعلق بجرحى أو قتلى. ووقعت مواجهات بعد ذلك بين جنود اسرائيليين وصلوا إلى المكان والفلسطينيين الذين استخدموا قاذفات صواريخ، حسب الإذاعة.

وأفادت القوات الإسرائيلية بأن العملية انتهت بمقتل جميع أفراد المجموعة المسلحة الـ10.

في المقابل، أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس أنها شنت عملية في الجانب الإسرائيلي شمال قطاع غزة، ونجحت في تدمير جيب عسكري إسرائيلي.

وفيما لم توضح مكان العملية، أكدت كتائب القسام أن العملية جاءت ردا على "مجزرة الشجاعية" في شرق مدينة غزة الأحد.

وكانت كتائب القسام قد تبنت السبت عملية تسلل عبر نفق إلى إسرائيل من وسط قطاع غزة وقتلت جنديين إسرائيليين.

مقتل 25 جنديا إسرائيليا

وأفاد مراسل قناة "الحرة"، بأن العمليات العسكرية الإسرائيلية خلال الساعات الماضية أدت إلى مقتل سبعة جنود، ليرتفع عدد الجنود الإسرائيليين منذ انطلاق عملية "الجرف الصامد" إلى 25.

إسرائيل ستواصل عملياتها

في هذه الأثناء، أكدت إسرائيل، أنها ستواصل العمليات العسكرية في القطاع، حتى تحقيق أهدفها.

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن عملية "الجرف الصامد"، ستتوسع تدريجيا إلى أن يعاد الهدوء إلى المناطق الإسرائيلية لفترة طويلة، مشيرا إلى أن عناصر الجيش الإسرائيلي يواصلون تقدمهم الميداني وفقا لما هو مخطط، خاصة فيما يتعلق باكتشاف الأنفاق وتدميرها.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون، إن الجيش يحتاج فترة إضافية للكشف عن الأنفاق وتدميرها، مشيرا إلى أن ذلك قد يستغرق يومين أو ثلاثة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

المصدر: راديو سوا/قناة الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG