Accessibility links

logo-print

مفاوضو جنيف أمام عقبة صياغة الاتفاق مع إيران


وزير الخارجية جون كيري لدى صوله إلى فندق الإنتركونتننتال في جنيف حيث تجري المباحثات حول البرنامج النووي الإيراني

وزير الخارجية جون كيري لدى صوله إلى فندق الإنتركونتننتال في جنيف حيث تجري المباحثات حول البرنامج النووي الإيراني

قالت وكالة "أسوشيتد برس" إن صياغة الاتفاق المرحلي مع إيران هو شاغل المفاوضين في جنيف السبت، محذرة في الوقت ذاته من صعوبات كبيرة يواجهها وزراء خارجية مجموعة 5+1 في التوصل لاتفاق مع طهران حول برنامجها النووي.

وكان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ أعلن أن المفاوضات "لا تزال صعبة، رغم التقدم الذي تم إحرازه فيها"، في حين قال نظيره الروسي سيرغي لافروف إنه يرى "فرصة حقيقية للتوصل إلى اتفاق مع طهران".

وصرح رئيس فريق المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي، من جانبه، أن إيران ليست متأكدة من التوصل إلى اتفاق مساء السبت، حسبما نقلت وكالة فارس للأنباء.

وقال عراقجي إن "المفاوضات صعبة ومكثفة ومن غير الواضح إن كنا سنتوصل إلى نتيجة هذا المساء. الخلاف يتناول مسائل الصياغة". وأضاف أن "المحادثات تتناول التوازن بين الخطوات التي سيتعين على كل طرف القيام بها".

مرحلة صعبة جدا

وأعلن المفاوضون الإيرانيون والغربيون في وقت سابق السبت أن المحادثات بين إيران والقوى الكبرى الست دخلت مرحلة "صعبة جدا" بسبب خلافات عميقة حول مسائل أساسية.

وحسب وسائل إعلام إيرانية، فإن الخلافات تتناول تخصيب اليورانيوم ومفاعل آراك الذي يعمل بواسطة المياه الثقيلة.

وحضر وزراء خارجية دول مجموعة 5+1 إلى جنيف لتقليص الخلافات، لكن وزير الخارجية الأميركي جون كيري سيتوجه الأحد إلى لندن.

وصرح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف "دخلت المفاوضات مرحلة صعبة جدا ويشدد المفاوضون الإيرانيون على حقوق بلادنا ولسنا مستعدين لقبول اتفاق ينال من حقوق إيران ومصالحها".

وأضاف أن "تخصيب اليورانيوم يجب أن يكون جزءا من أي اتفاق (...) نطمئن الشعب بأن التخصيب لن يتوقف".

توافق أوروبي

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إن المفاوضات "لا تزال صعبة جدا، وتجدر الاشارة إلى أن حضورنا إلى هنا لا يعني أن الأمور انتهت"، ثم انضم فورا إلى المباحثات مع نظيريه الفرنسي والألماني.

وأبرز مصدر دبلوماسي أوروبي تطابق وجهات نظر البريطانيين والفرنسيين والألمان. والتقى هيغ نظيريه الفرنسي لوران فابيوس والألماني غيدو فسترفيليه لتقييم ما أنجز في هذه المفاوضات الجارية منذ الأربعاء.

وأضاف هيغ "لن نوقع أي اتفاق، نحن البلدان الست المعنية، إلا إذا تأكدنا أنه حقا مفيد ويعالج المشاكل التي يثيرها البرنامج النووي الإيراني".

وذكر بتاريخ هذه المباحثات منذ أكثر من عشر سنوات بين إيران والمجتمع الدولي. وقال "إننا نتذكر الحكاية وإلى أي حد أخفي هذا البرنامج وتحدى الاتفاقات الدولية".

وتابع أنه "من المهم جدا أن يكون (...) الاتفاق مفصلا وشاملا" وأن "يثق العالم بأسره أنه سيكون فعالا وسيتم تنفيذه".

وتحدث فسترفيليه باللهجة نفسها، وقال لدى وصوله "هناك فرصة واقعية (للتوصل إلى اتفاق)، لكن ما زال أمامنا عمل كثير يجب إنجازه".

ويتفاوض دبلوماسيو مجموعة 5+1 منذ الأربعاء بشكل حثيث من أجل التوصل إلى اتفاق مرحلي من ستة أشهر لاحتواء البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل مقابل تخفيف العقوبات الدولية على إيران.

وتشدد إيران على الاحتفاظ ببرنامجها لتخصيب اليورانيوم ومواصلة تشغيل بناء مفاعل الماء الثقيل في آراك المخصص للأغراض الطبية والأبحاث، لكن يمكن أن ينتج على المدى المنظور بلوتونيوم يمكن استخدامه لأغراض عسكرية.

مباحثات بين كيري وآشتون وفابيوس ولافروف

وبعد وصوله بقليل، تباحث وزير الخارجية الأميركي جون كيري السبت مع وزيرة الخارجية الأوروبية كاثرين آشتون التي فوضتها الدول الكبرى بمفاوضة إيران، ثم التقى وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الذي لم يسمح موقفه الحازم بالتوصل إلى اتفاق في الجولة السابقة من المفاوضات في التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني.

ولدى وصوله، كرر فابيوس أنه يريد "اتفاقا متينا" وأنه أتى "من أجل العمل على ذلك".

وتباحث كيري بعد ذلك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف الذي التقى في جنيف مساء الجمعة وزير الخارجية الإيراني وشدد بالقول "للمرة الأولى منذ سنوات عدة، أمام مجموعة 5+1 فرصة حقيقية للتوصل إلى اتفاق"، حسب تصريحات نقلتها وزارة الخارجية الروسية السبت.
XS
SM
MD
LG