Accessibility links

logo-print

جورج بوش الأب في وضع صحي مستقر بعد كسر فقرة في عنقه


الرئيسان جورج بوش الأب والابن

الرئيسان جورج بوش الأب والابن

نقل الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الأب إلى المستشفى بعد سقوطه في منزله وكسر إحدى فقرات عنقه الأربعاء.

وذكرت وسائل الإعلام الأميركية أن الرئيس الأسبق البالغ من العمر 91 عاما، سقط صباح الأربعاء في منزله بكينيبونكبورت في ولاية ماين شمال شرقي البلاد، وأنه نقل إلى مركز ماين الطبي في بورتلاند، التي تبعد عن منزله نحو 30 ميلا.

وكتب المتحدث باسمه جيم ماك غراث على حسابه في تويتر، أن الوضع الصحي للرئيس الأميركي الـ41، مستقر وأن حياته ليست مهددة.

وأكد المستشفى أيضا أن حالة بوش مستقرة، لكنه أشار إلى أن من السابق لأوانه التكهن بموعد مغادرته المركز.

وكان بوش قد احتفل الشهر الماضي بعيد ميلاده الـ91، وهو أكبر الرؤساء الأميركيين السابقين، الذين لا يزالون على قيد الحياة، سنا.

وأدخل بوش الأب المستشفى في هيوستن بولاية تكساس في كانون الأول/ديسمبر الماضي بعد معاناته من صعوبة في التنفس. ومكث في المستشفى لشهرين في عام 2012، لتلقي العلاج من مشاكل في التنفس أيضا. وهو يعاني كذلك من مرض باركنسون، الذي أجبره على استخدام كرسي متحرك للتنقل.

وعلى الرغم من المشاكل الصحية إلا أن بوش، الذي تولى الرئاسة ما بين 1989 و1993، حقق وعودا بالقفز المظلي احتفالا بأعياد ميلاده الـ80 والـ85 والـ90.

وشغل بوش عدة مناصب رفيعة إلى جانب الرئاسة، فقد كان نائب الرئيس رونالد ريغن لولايتين رئاسيتين، وكان مديرا لوكالة الاستخبارات المركزية CIA، وسفيرا للولايات المتحدة في الصين وسفيرا لبلاده في الأمم المتحدة، فضلا عن أنه كان عضوا في الكونغرس الأميركي وطيارا خلال الحرب العالمية الثانية.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG