Accessibility links

بعد انتشاره بين اللاجئين.. ألمانيا تحظر زواج القاصرات


لاجئون سوريون في ألمانيا

أقرت الحكومة الألمانية مشروع قانون يحظر زواج القاصرات الذي ازدادت وتيرته أخيرا مع وصول مليون لاجئ إلى البلاد خلال العامين الماضيين.

ويرمي مشروع القانون الذي قدمه وزير العدل هايكو ماس والذي أقره مجلس الوزراء الألماني، لتحسين حماية الأطفال ضحايا الزيجات القسرية خصوصا الفتيات والمراهقات اللواتي يتم تزويجهن لرجال أكبر سنا.

وينطبق القانون الجديد أيضا على زيجات القاصرات المقترنات في الخارج إذ ينص على إمكان طلب الفتاة الانفصال من زوجها والانتقال إلى عهدة هيئات الرعاية الاجتماعية.

وقال الوزير في بيان إن "تعزيز الإجراءات القانونية الحالية أمر ضروري خصوصا إزاء الزيجات المعقودة في الخارج"، مضيفا "يجب علينا عدم التسامح مع الزيجات التي تعيق تطور الأطفال".

وسيتم اعتبار عقود الزواج المعقودة في الخارج والتي تشمل أشخاصا دون سن الـ16 على أنها باطلة كما أن الأشخاص في سن الـ16 أو الـ17 قد يرون عقود زواجهم باطلة من جانب محاكم للقضايا العائلية.

ويلحظ القانون الجديد غرامات في حالات تزويج القاصرات دينيا أو تقليديا.

وتعتبر مشكلات زيجات القصر في ألمانيا محدودة للغاية لكن وصول أكثر من مليون لاجئ إلى البلاد في السنتين الماضيتين أدى إلى ازدياد معدلات هذه الزيجات.

وأحصت الحكومة 1475 قاصرا أجنبيا متزوجا بينهم 361 دون سن الـ14. ونصف هؤلاء القصر تقريبا (664) هم من سورية فيما يتحدر الآخرون خصوصا من أفغانستان (157) والعراق (100).

المصدر: خدمة دنيا

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG