Accessibility links

logo-print

ألمانيا: الجماعات المتشددة قد تستغل أوضاع اللاجئين لنشر أفكارها


الشرطة الألمانية تداهم مقرات تشتبه بأنها مواقع لمتشددين

الشرطة الألمانية تداهم مقرات تشتبه بأنها مواقع لمتشددين

أبدت أجهزة الاستخبارات الألمانية قلقا من محاولات تقوم بها الأوساط المتشددة لنشر أفكارها بين مئات آلاف المهاجرين واللاجئين الوافدين إلى البلاد.

وقال مكتب الاستخبارات الداخلية الألمانية في بيان أصدره الثلاثاء، إن الجماعات الإسلامية المتشددة قد تقوم تحت غطاء تقديم المساعدة الإنسانية، باستغلال أوضاع اللاجئين لنشر أيديولوجياتها وتجنيد المقاتلين.

وأشار البيان إلى أن عدد المتشددين الإسلاميين في البلاد ارتفع بشكل ملحوظ خلال الأشهر الماضية.

عمليات مداهمة

وفي السياق ذاته، أعلنت الشرطة الألمانية الثلاثاء أنها تقوم بعمليات دهم في ثمانية مواقع في العاصمة برلين، من بينها مكاتب جمعية تابعة لمسجد، بناء على شبهات بالتحريض على القتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية.

وأوضحت الشرطة أن المداهمات تستهدف محرضين على القتال، من بينهم مغربي في الـ51 من العمر يشتبه في سعيه لتجنيد مقاتلين لصالح داعش.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن عناصر الشرطة الألمانية خرجوا من مبنى يضم مسجدا، حاملين أكياسا وأجهزة كمبيوتر، كما أخرجوا امرأة منقبة وطفلين من الموقع.

وتدور الشبهات أيضا في هذه القضية حسب بيان للشرطة، حول مواطن مقدوني في الـ 19 من العمر تعتقد السلطات أنه يقاتل حاليا في سورية بعدما تم تجنيده في هذا المسجد.

وتقدر أجهزة الاستخبارات الألمانية عدد المتشددين الذين غادروا ألمانيا إلى سورية بحوالي 600، حسب ما أوردت وسائل إعلام محلية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG