Accessibility links

السلطات الألمانية تنهي حالة التأهب الأمني في ميونيخ


الشرطة الألمانية تكثف من وجودها في ميونيخ

الشرطة الألمانية تكثف من وجودها في ميونيخ

أنهت الشرطة الألمانية، الجمعة، حالة التأهب في ميونيخ.

وقال قائد شرطة المدينة، هوبرتوس أندري، للصحافيين "عموما، أود القول إن الوضع بالنسبة لميونيخ عاد إلى ما كان عليه قبل هذا التهديد بشن اعتداء".

وأصدرت شرطة ميونيخ أيضا بيانا يؤكد أنه "بعد التحقيقات، ليس هناك حاليا أي خطر ملموس لارتكاب اعتداء" في المدينة.

تحديث (15:15 بتوقيت غرينتش)

أعلنت الشرطة المحلية في مدينة ميونيخ الألمانية، الجمعة، أن خطر تنفيذ اعتداءات في المدينة ما زال "مرتفعا".

وتابعت المصادر، موضحة أن قوات الأمن لا تزال في حالة تعبئة غداة تحذير من احتمال تنفيذ تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" عمليات انتحارية.

وصرح متحدث باسم قوات الأمن في العاصمة الإقليمية لبافاريا (جنوب)، لوكالة الصحافة الفرنسية، قائلا "ما زال لدينا العديد من عناصر الشرطة مستنفرين، وذلك سيستمر انطلاقا من مبدأ أن الخطر الإرهابي لا يزال مرتفعا".

وأشار المتحدث إلى وجود "عناصر" تتعلق "بخمسة إلى سبعة أشخاص أرادوا ارتكاب اعتداءات انتحارية محتملة في ميونيخ"، باسم تنظيم داعش في محطة القطارات الرئيسية وفي تلك الموجودة في منطقة باسينغ القريبة أثناء الاحتفال برأس السنة.

وأضاف المتحدث "أن هذه العناصر ليست واضحة بعد، لكن ينبغي أخذها على محمل الجد، لأنها قابلة للتصديق".

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون العامة في بافاريا، أن السلطات الألمانية "تلقت معلومات أولا من أجهزة الاستخبارات الأميركية ثم من أجهزة الاستخبارات الفرنسية تفيد أن سبعة عراقيين، عرفتهم بالاسم، موجودون في المدينة ويستعدون لتنفيذ الاعتداءات".

وبحسب هذه المعلومات، فإن هؤلاء الرجال أرادوا تنفيذ عملياتهم بمجموعات صغيرة في المحطتين المذكورتين، وعلى الأرجح أيضا في أماكن أخرى من المدينة، كما ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون.

لكن الشرطة الألمانية لم تجر الجمعة أي عملية توقيف، كما أعيد فتح المحطتين اللتين تم إخلاؤهما أمام العامة وحركة التنقل خلال الليل.

ميونخ: داعش خطط لهجوم انتحاري (تحديث)

أعلنت السلطات الألمانية الجمعة أنها تشتبه في أن تنظيم الدولة الإسلامية داعش خطط لتنفيذ هجوم انتحاري ليلة رأس السنة في ميونخ جنوب البلاد.

وقال قائد شرطة ميونخ هوبرتوس اندرا، خلال مؤتمر صحافي ليل الخميس الجمعة، إن المعلومات تفيد بأن خطر هجوم انتحاري كان واقعا.

وأشار إلى وجود خمسة إلى سبعة أشخاص مشتبه فيهم.

وقال وزير الداخلية في مقاطعة بافاريا يواكيم هيرمان، خلال المؤتمر، إن بلاده لديها معلومات تستند إلى أجهزة استخبارات "صديقة" تشير إلى أن داعش كان سينفذ هذا الهجوم قرابة منتصف الليل في واحدة من محطتي القطارات الرئيسيتين في ميونخ.

وأعلنت شرطة المدينة أنها أخلت المحطتين في الوقت المناسب.

ووجهت الشرطة تحذيرا عبر تويتر بعدة لغات.

وكتبت في وقت لاحق "إننا سعداء أن شيئا لم يحدث هذه الليلة":

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG