Accessibility links

logo-print

ألمانيا.. دعوات للحد من تدفق اللاجئين


جانب من مخيم لاستقبال طالبي اللجوء في برلين

جانب من مخيم لاستقبال طالبي اللجوء في برلين

قال زعماء الأحزاب المحافظة في ألمانيا، وهم من حلفاء المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، إن الوضع في البلاد يتطلب اتخاذ إجراءات للحد من تدفق أعداد كبيرة من اللاجئين، وطالبوا بفرض قيود على الأعداد الكبيرة التي تنتظر قرب الحدود أيضا.

وأعرب عدد من السياسيين ورؤساء البلديات في ألمانيا عن خشيتهم من استمرار تدفق اللاجئين مع توقعات بدخول أكثر من 800 ألف شخص إلى البلاد هذا العام.

وطالب أعضاء في الاتحاد الاجتماعي المسيحي في ولاية بفاريا المستشارة بإغلاق الحدود. لكن ميركل شددت على أهمية أن تواجه ألمانيا الأزمة بدلا من الهروب منها، وأكدت أن بناء الأسيجة حول الدولة لن يكون مجديا، مشيرة إلى أن اللاجئين سيجدون طرقا أخرى للدخول إلى الدولة الأوروبية.

وتسمح ألمانيا بدخول الآلاف من اللاجئين يوميا، ما تسبب وفق مراقبين، في انخفاض شعبية ميركل إلى أدنى مستوياتها منذ أربعة أعوام.

630 ألف مهاجر غير شرعي دخلوا الاتحاد الأوروبي

في سياق متصل، أعلن رئيس وكالة فرونتكس الأوروبية لمراقبة الحدود فابريس ليجيري أن 630 ألف شخص دخلوا بصورة غير مشروعة إلى أوروبا منذ مطلع 2015.

وقال ليجيري في مقابلة مع مجموعة ابرا الصحافية الفرنسية تنشر الاثنين "إذا أدارت كل دولة الأزمة في زاويتها الخاصة من دون التنسيق مع جيرانها، فلن يتوقف تدفق (المهاجرين) من بلد إلى آخر على حساب الجميع".

ورحب بمضاعفة عدد عناصر وكالة فرونتكس المقرر في اليونان والذي لا يصل حاليا إلى 100 عنصر، مؤكدا "لو كان لدينا ألف عنصر أو ألفين من حرس الحدود الأوروبيين لمساعدة السلطات اليونانية لكان الأثر كبيرا على الأزمة على هذه الحدود".

وفيما استأجرت الوكالة 39 طائرة في العام الماضي لإعادة المهاجرين إلى بلدانهم، أكد ليجيري أنها تعتزم استئجار 60 طائرة لإعادة المهاجرين غير الشرعيين في 2015.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG