Accessibility links

logo-print

إذاعة: ألمانيا تجسست على الأمم المتحدة ومؤسسات أميركية


لقاء سابق بين ميركل وفابيوس

لقاء سابق بين ميركل وفابيوس

قالت الإذاعة الألمانية العامة "برلين برانديبورغ" الأربعاء، إن الاستخبارات الألمانية BND تجسست على وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، وعدد من الهيئات والمؤسسات، منها أميركية.

وأوضحت الإذاعة من دون أن تحدد مصادرها، أن الاستخبارات الخارجية الألمانية تتنصت على فابيوس منذ 2012، وأيضا على المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ومنظمة الصحة العالمية وإذاعة صوت أميركا التي تمولها الحكومة الأميركية، والعديد من المؤسسات الأوروبية والأميركية، من بينها شركة لوكهيد مارتن لصناعة الأسلحة.

وأشارت الإذاعة إلى أن المادة 10 من القانون الأساسي الألماني الذي يحمي المواطنين من تجسس أجهزة الدولة، لا يشمل رعايا الدول الأخرى أو أعضاء وفودها القادمة إلى ألمانيا.

وكانت وسائل إعلام ألمانية أخرى قد كشفت في الأشهر الأخيرة أن الاستخبارات الخارجية الألمانية تجسست على دول حليفة لصالح وكالة الأمن القومي الأميركية NSA.

وكانت معلومات عن التنصت على هاتف المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في خريف 2013 قد أثارت توترا كبيرا بين برلين وواشنطن. وقالت ميركل في حينها إن "التجسس على الأصدقاء أمر غير لائق".

وفي نهاية تشرين الأول/أكتوبر وعدت الحكومة الألمانية بفرض رقابة مشددة على عمليات أجهزة استخباراتها داخل البلاد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG