Accessibility links

logo-print

الغنوشي: فرنسا لا تفهم الإسلام


رئيس حزب النهضة التونسي راشد الغنوشي

رئيس حزب النهضة التونسي راشد الغنوشي

وصف رئيس حزب النهضة الحاكم في تونس راشد الغنوشي فرنسا بأنها "أقل البلدان فهما للإسلام والتونسيين"، مشيرا إلى أن مواطنيه يشعرون بـ"الإهانة" بسبب تصريحات وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس عن انتشار "فاشية إسلامية" في المنطقة.

وقال الغنوشي في مقابلة مع صحيفة "جورنال دو ديمانش" الفرنسية إن "العلاقة بين تونس وفرنسا معقدة."

وأضاف "النهضة، الإخوان المسلمين، القاعدة... لقد وضع مانويل فالس الجميع في سلة واحدة وأظهر بذلك أنه لا يفهم شيئا من الإسلام. على العكس، ينجح الألمان والبريطانيون والأميركيون في ذلك ويعلمون أن الإسلام ليس موحدا ويضم متشددين، معتدلين ونحن على رأس المكونات المعتدلة".

وتابع "نعم، إننا نشعر بالإهانة. يكفي التنزه لملاحظة أن المسجد مفتوح، وأن الحانات والشواطئ مفتوحة".

وجاءت انتقادات الغنوشي لباريس ردا على تصريحات وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس قبل أسبوعين ندد فيها بـ"الفاشية الإسلامية" المنتشرة في كل مكان، خاصة في مصر وتونس، وذلك تعليقا على مقتل المعارض اليساري شكري بلعيد في السادس من الشهر الجاري.

الأوضاع السياسية

وعن الأوضاع السياسية في تونس، قال الغنوشي إن رئيس الوزراء التونسي الجديد علي العريض "ناشط معروف باعتداله وعلاقاته الجيدة مع كل مكونات الطبقة السياسية"، مشيرا إلى أن بلاده دخلت في مرحلة جديدة على طريق تحقيق أهداف الثورة.

وقد تم اختيار العريض لتشكيل حكومة جديدة في تونس إثر استقالة حمادي الجبالي الذي أخفق في تشكيل حكومة تكنوقراط بسبب معارضة وقوى سياسية ومن بينها حزب النهضة الذي ينتمي إليه لمبادرته.
XS
SM
MD
LG