Accessibility links

logo-print

الغنوشي: النموذج التونسي هو البديل لداعش


رئيس حزب النهضة التونسي راشد الغنوشي

رئيس حزب النهضة التونسي راشد الغنوشي

اعتبر رئيس حركة النهضة الإسلامية راشد الغنوشي الأربعاء أن نجاح تجربة الانتقال الديموقراطي في تونس هو البديل للجماعات الإسلامية المتشددة وأن النموذج التونسي هو البديل عن نموذج تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال الغنوشي في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية قبل أيام من الانتخابات التشريعية المقررة الأحد إن "نجاح التجربة التونسية هو مصلحة دولية، خاصة في مواجهة التطرف ومواجهة داعش وأمثالها، لأن النموذج التونسي هو البديل عن نموذج داعش".

وأضاف "من أراد أن يحارب التطرف فليحاربه بالاعتدال، بهذا النموذج التونسي الذي يجمع بين الإسلام والعلمانية، بين الإسلام والديموقراطية، بين الإسلام وحرية المرأة".

وتابع أن الإرهاب "ظاهرة منتشرة في المنطقة العربية كلها بسبب الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الفاسدة".

وأضاف "أول سبب للإرهاب هو الاستبداد، لذلك لا مستقبل للإرهاب في تونس لأن تونس تعيش الحرية الآن".

وتشهد تونس استعدادات أمنية مكثفة للانتخابات التشريعية.

التفاصيل عن هذه الاستعدادات في تقرير مراسل "راديو سوا" من تونس رشيد مبروك:

ويخوض هذه الانتخابات نحو 1300 قائمة تمثل نحو 13 ألف مرشح، موزعة على 33 دائرة انتخابية (27 في الداخل وست دوائر في الخارج).

وتشير استطلاعات للرأي محلية أجريت في وقت سابق إلى أن فرص حركة النهضة وافرة للفوز، كما يحظى حزب نداء تونس بشعبية موازية لحركة النهضة وفرص كبيرة للفوز أيضا.

وبحسب الدستور التونسي فإن "الحزب أو الائتلاف الانتخابي" الفائز بالمرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية هو الذي سيشكل الحكومة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG