Accessibility links

logo-print

إيران تهدد إسرائيل بالرد على غارة الجولان


جنود إسرائيليون في الجولان

جنود إسرائيليون في الجولان

حذرت طهران إسرائيل من أن عليها أن تتوقع "عواقب" بعد الغارة التي أدت إلى مقتل جنرال إيراني في الجولان السوري مؤخرا.

وقال مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان "بعثنا رسالة إلى الولايات المتحدة عبر القنوات الدبلوماسية" مفادها أن إسرائيل تخطت "بهذا العمل الخطوط الحمر الإيرانية".

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن هذا المسؤول قوله "في هذه الرسالة قلنا أن على المسؤولين (الإسرائيليين) توقع عواقب أعمالهم".

وكانت الغارة التي شنت في 18 كانون الثاني/يناير الماضي أدت إلى مقتل ستة عناصر من حزب الله اللبناني بينهم الجنرال محمد علي الله دادي المسؤول في الحرس الثوري الإيراني.

ولم تتبن إسرائيل رسميا مسؤولية الغارة لكنها تتوقع ردا من حزب الله المدعوم من إيران.

وأعلن وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون مؤخرا أن بلاده يجب أن تكون مستعدة لرد من سورية ولبنان.

تبادل لإطلاق النار بين إسرائيل وسورية في الجولان(آخر تحديث 12:07 ت غ)

أعلن الجيش الاسرائيلي الثلاثاء سقوط قذيفتين أطلقتا من سورية على المنطقة التي تسيطر عليها تل أبيب في هضبة الجولان، رد عليها بإطلاق قذائف مدفعية على مصدر النيران في سورية.

وقالت القناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلي إن أحدا لم يصب في الواقعة التي دفعت السلطات إلى إطلاق صفارات الإنذار في المنطقة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في تغريدة لحسابه الرسمي على تويتر، إخلاء جبل هرمون (جبل الشيخ) تحسبا لهجمات أخرى:​

وتدور اشتباكات منذ فترة طويلة بين الجيش السوري ومعارضين مسلحين على مقربة من خط الفصل في الجولان وتسقط احيانا قذائف في الجزء الواقع تحت السيطرة الإسرائيلية من هضبة الجولان.

لكن التوتر تصاعد منذ 18 من كانون الثاني/يناير الماضي بعد غارة يعتقد إن إسرائيل نفذتها على منطقة القنيطرة جنوب سورية، قتل فيها ستة عناصر من حزب الله اللبناني وستة من أفراد الحرس الثوري الإيراني بينهم جنرال.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG