Accessibility links

logo-print

مسؤولون سوريون وأكراد يبحثون مستقبل الهدنة في القامشلي


مواجهة سابقة بين المقاتلين الأكراد والقوات الحكومية السورية في القامشلي

مواجهة سابقة بين المقاتلين الأكراد والقوات الحكومية السورية في القامشلي

يعقد مسؤولون في الحكومة السورية وأكراد السبت اجتماعا ثانيا لمواصلة محادثات حول هدنة تم الاتفاق عليها الجمعة في مدينة القامشلي في شمال شرق سورية، بعد يومين من اندلاع اشتباكات دامية، وفق ما كشف مصدر أمني.

وبعد اشتباكات استمرت يومين بين قوات النظام السوري وقوات الأمن الداخلي الكردية، بدت مدينة القامشلي السبت هادئة وشوارعها خالية، وتراجع عدد الحواجز الأمنية.

وبعد اتفاق الهدنة الجمعة، ستبحث الأطراف المعنية، وفق ما ذكر مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية، عدة بنود أخرى من بينها تبادل المقاتلين الأسرى من الجانبين وإعادة النقاط التابعة للحكومة التي تقدمت فيها القوات الكردية.

وتتقاسم قوات النظام السوري والأكراد السيطرة على مدينة القامشلي، إذ تسيطر القوات الحكومية وقوات الدفاع الوطني الموالية لها، على مطار المدينة وأجزاء منها، فيما يسيطر الأكراد على ما تبقى من المناطق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG