Accessibility links

غضب يوناني بعد تصريحات تركية عن تحويل 'آيا صوفيا' إلى مسجد


آيا صوفيا في إسطنبول

آيا صوفيا في إسطنبول

اندلعت حرب كلامية الأربعاء بين تركيا واليونان على خلفية احتمال إعادة تحويل متحف آيا صوفيا، الموقع السياحي المهم في إسطنبول، إلى مسجد.

وقد ردت اليونان بحدة على تصريحات لنائب رئيس الوزراء التركي بولند أرينتش أمل فيها بأن "يبتسم مسجد آيا صوفيا مجددا في وقت وشيك"، منتقدا الوضع الحالي للكاتدرائية التي حولت إلى متحف بقرار صدر العام 1934.

واعتبر أرينتش أيضا أن "مكانا للعبادة لا يمكن استخدامه إلا لوظيفته الأساسية".

وتشكل آيا صوفيا رائعة هندسية شيدها الإمبراطور يوستنيانوس في القرن السادس للميلاد وكانت مقرا للبطريركية الأرثوذكسية في القسطنطينية. وقد حولت إلى مسجد بعدما سيطر العثمانيون على المدينة العام 1453.

وقالت وزارة الخارجية اليونانية في بيان الأربعاء إن "التصريحات المتكررة التي يدلي بها المسؤولون الأتراك الكبار حول إعادة تحويل الكنائس المسيحية البيزنطية (إلى مساجد) تمس بالمشاعر الدينية لملايين المسيحيين".

وسارعت أنقرة إلى الرد رافضة تلقي "أمثولات" من اليونان موضوعها الحرية الدينية، وفق ما أورد بيان للخارجية التركية.

وهذا فيديو يعرض صورا ومعلومات عن آيا صوفيا:

XS
SM
MD
LG