Accessibility links

logo-print

الجيش الأميركي: 52 معتقلا يضربون عن الطعام في غوانتانامو


سجن غوانتانامو

سجن غوانتانامو

قال الجيش الأميركي إن عدد السجناء المضربين عن الطعام في سجن غوانتانامو ارتفع إلى 52 معتقلا من أصل 166، بينهم 15 يتم إطعامهم قسرا.

وأعلن الناطق العسكري في السجن الكابتن روبرت دوراند في بيان أن "ثلاثة من الذين يتم إطعامهم قسرا نقلوا إلى المستشفى للمراقبة لكن حياتهم ليست في خطر حاليا".

وأوضح دوراند أن "إجراءات جديدة" اتخذت لإبلاغ المحامين عبر وزارة العدل عندما يتعين إطعام موكليهم بالأنابيب، وحين يصادق على ذلك قائد غوانتانامو.

وكانت آخر حصيلة لهذا الإضراب الذي بدأ في السادس من فبراير/شباط قدمها دوراند يوم الجمعة الماضي تفيد عن 43 مضربا عن الطعام، 11 منهم يتم إطعامهم بواسطة أنابيب.

وأكد محامون أن 100 معتقل "من أكثر السجناء اعتدالا" يشاركون في الإضراب الذي بدأ عندما قام الحراس بتفحص مصاحف بطريقة اعتبرها معتقلون تدنيسا، لكن المحامين أكدوا أن الدافع الأساسي هو احتجاج المضربين على اعتقالهم منذ 11 سنة بلا محاكمة ولا إدانة.

ونددت منظمة "مشروع الدستور" المستقلة في تقرير لها بتغذية المعتقلين قسرا في غوانتانامو واعتبرته "شكلا من أشكال التجاوزات يجب وقفه".

يشار إلى أنه تم نقل 60 معتقلا السبت الماضي من زنزانات جماعية في المعسكر رقم 6 إلى زنزانات فردية بعد تدخل حراس عسكريين أطلقوا رصاصا غير قاتل لاحتواء حركة تمرد قام بها معتقلون.
XS
SM
MD
LG