Accessibility links

logo-print

البنوك الخليجية في صدارة سوق القروض في المنطقة


داخل بورصة دبي

داخل بورصة دبي

تصدرت البنوك الخليجية مرتبة عالية في وفرة السيولة المالية في سوق القروض في المنطقة في ظل التراجع الذي تعرفه البنوك الأميركية والأوروبية، التي هيمنت في السابق على طلبات الإقراض.

وأظهرت جداول "تومسون رويترز" لتصنيف القروض الخليجية المشتركة أن قائمة البنوك المقرضة ضمت 20 مصرفا أجنبيا من أصل 25 من أكبر البنوك سنة 2011، في حين ضمت ثمانية بنوك أجنبية في النصف الأول من 2014.

وقال بنك الخليج الأول في أبو ظبي الذي قفز إلى المركز الثاني من المركز الـ 23، إن صعوده جاء نتيجة تبنيه نهجا أكثر جاذبية بكثير تجاه السوق.

وتسارع البنوك الخليجية حاليا إلى إدارة هذه السيولة واستغلالها عن طريق الإقراض ولو بشروط ميسرة للغاية لم تكن لتفكر فيها قبل عام واحد.

وقال بيناك مايترا رئيس المدراء الماليين لدى شركة مشاريع الكويت القابضة (كيبكو) من جانبه، إن "البنوك المحلية متحمسة للإقراض اليوم أكثر من أي وقت في السنوات الخمس الماضية. فهي تقدم شروطا أفضل ولديها رغبة أكبر مما مضى للإقراض لآجال أطول".

وأظهرت بيانات البنك المركزي السعودي أن حجم الإقراض المصرفي للقطاع الخاص قفز 12 في المئة مقارنة بمستواه قبل عام ليصل إلى ما يعادل 319 مليار دولار في أيار/مايو.

أما في الإمارات العربية المتحدة فقد زاد إجمالي الإقراض 8.3 في المئة إلى 357 مليار دولار.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG