Accessibility links

logo-print

دول الخليج تنشئ جهازا أمنيا موحدا وتتخذ إجراءات جديدة ضد حزب الله


جانب من اجتماع وزاري لأعضاء دول مجلس التعاون الخليجي

جانب من اجتماع وزاري لأعضاء دول مجلس التعاون الخليجي

صادقت دول الخليج على إنشاء جهاز أمني موحد يكون بمثابة إنتربول إقليمي وفق أعلن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي لدول الخليج العربية عبداللطيف الزياني.
وقال الزياني في تصريحات صحافية الجمعة، إن وزراء داخلية الدول الأعضاء في المجلس، صادقوا الخميس عقب اجتماع في المنامة على "إنشاء جهاز للشرطة الخليجية لدول مجلس التعاون، وكلفوا فريق عمل تدارس الجوانب التنظيمية والإدارية والمالية".
وأوضح الزياني أن "الهدف من هذا الجهاز الذي هو بمثابة انتربول خليجي هو تحقيق تنسيق أكبر بين الأجهزة وتبادل المعلومات والتركيز على أنواع الجرائم التي تهدد المنطقة سواء المنظمة أو العابرة للحدود".
وتخشى الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي (المملكة السعودية والبحرين والامارات العربية المتحدة والكويت وعمان وقطر) التي لم تطاولها حركة احتجاج الربيع العربي، من انعكاسات انعدام الأمن في بعض البلدان مثل سورية ومصر وليبيا.
عقوبات ضد حزب الله

وقرر مجلس التعاون الخليجي فرض عقوبات جديدة على عناصر حزب الله اللبناني المقيمين في الدول الأعضاء على خلفية قتال الحزب إلى جانب النظام السوري في وجه مقاتلي المعارضة التي تحظى بدعم دول الخليج.
وأعلن وزراء الداخلية في المنامة عن "اتخاذ مزيد من التدابير ضد مصالح حزب الله اللبناني ومؤيديه في بلدانهم" وفق ما أفادت صحيفة الحياة.

وقد تفاعلت مواقع التواصل الاجتماعية مع التوصيات التي خرج بها اجتماع وزراء داخلية مجلس التعاون الخليجي، وهذه بعض التغريدات حول الموضوع في تويتر:




XS
SM
MD
LG