Accessibility links

واشنطن تساعد دولا شرق أوسطية لصد هجمات الكترونية قد تشنها إيران


مواجهة القرصنة الالكترونية تحتاج إلى انظمة دفاعية متطورة

مواجهة القرصنة الالكترونية تحتاج إلى انظمة دفاعية متطورة

تساعد الولايات المتحدة الأميركية الدول الحليفة لها في بناء أنظمة الكترونية دفاعية ضد هجمات القرصنة الإيرانية المتزايدة.
وقال مسؤولون أميركيون لصحيفة نيويورك تايمز إن الولايات المتحدة تقدم البرنامج والتجهيزات والتدريبات الملائمة للدول الحليفة لها في منطقة الخليج في وجه الخطر الإيراني في هذا الصدد.
ومن المتوقع أن تتوسع خطط المساعدة هذه لتشمل أجزاء من آسيا في مواجهة كوريا الشمالية أيضا، حسبما ذكرت مصادر للصحيفة الأميركية.
وعجل إطلاق عملية المساعدات هذه هجومان الكترونيان كبيران. انطلق الهجوم الأول من إيران ضد قطاع النفط السعودي، أما الثاني فكان علمية قرصنة قادتها كوريا الشمالية ضد بنوك ووسائل إعلام كورية جنوبية، وفقا للصحيفة.
وقال مسؤول أميركي متحدثا عن الهجوم الالكتروني الإيراني، إنه كان بمثابة نداء ايقاظ جعل البنتاغون يضع مشاريع خطط لدعم الحلفاء الكترونيا.
وتأتي الخطوة الأميركية مع محاولات إيرانية لتوظيف مبرمجي كومبيوتر بالتعاون مع قراصنة انترنت بعضهم من روسيا.
XS
SM
MD
LG