Accessibility links

logo-print

هيغل يؤكد أن إحلال السلام في أفغانستان هو مسؤولية أفغانية


وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل في مؤتمر صحافي في كابل

وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل في مؤتمر صحافي في كابل

أكد وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل الأحد أن إحلال السلام في أفغانستان هو مسؤولية أفغانية، مقللا في ختام زيارته الأولى إلى أفغانستان من شأن الانتقادات التي وجهها الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إلى واشنطن.

وأضاف " لقد قلت للرئيس الأفغاني إنه ليس صحيحا، أن الولايات المتحدة تعمل من جانب واحد مع طالبان في محاولة للتفاوض حول أي شيء. ولكن الحقيقة هي، أنه يتوجب على الأفغان أن يقودوا، أي احتمال لإحلال السلام أو التوصل إلى تسويات سياسية".

وكان كرزاي الذي يفترض أن يغادر منصبه في ربيع 2014، قد أعلن الأحد إن الهجمات الانتحارية التي تشنها عناصر حركة طالبان في أفغانستان "تخدم واشنطن"، على حد قوله.

وأشار كرزاي إلى أن الهجومين الانتحاريين اللذين وقعا في العاصمة كابل ومدينة خوست السبت يهدفان إلى إشاعة المخاوف مما قد يؤدي بدوره إلى إطالة مدة بقاء القوات الأجنبية في البلاد.

وأكد هيغل أن اللقاء مع الرئيس الأفغاني اتسم بالوضوح وأضاف:"مجددا، لقد تكلمت بوضوح وبشكل مباشر، تماما كما فعل الرئيس بشأن هذه القضية. واعتقد أنه يفهم أين نحن وأين كنا، وآمل انه يفهم إلى أين نحن ذاهبون سويا".

مقتل جنود في هجوم

من جانب آخر، قتل جنديان أميركيان وعدد من عناصر الأمن الأفغان الاثنين في هجوم نفذه رجل يرتدي زي الجيش الأفغاني في قاعدة بولاية ورداك القريبة من كابل، كما أفاد الجيش الأميركي ومسؤولون أفغان.

وذكر متحدث باسم قوات المساعدة الدولية في أفغانستان (إيساف) لوكالة الصحافة الفرنسية أن "عدة عناصر من القوات الأمنية الأفغانية قتلوا أيضا وأصيبوا بجروح" في الهجوم الذي وقع في ولاية ورداك جنوب-غرب كابل.

ويأتي الهجوم بعد انتهاء مهلة الأسبوعين التي منحها كرزاي لإجلاء قوات النخبة الأميركية من ورداك. ففي 24 فبراير/ شباط طالب الرئيس الأفغاني بسحب القوات الخاصة الأميركية من ولاية ورداك المضطربة بعدما تسببت"مجموعات مسلحة غير قانونية" بحالة من الفلتان الأمني. وبلغ هذا الإنذار مهلته الأخيرة الأحد.

ويقاتل الجنود الدوليون حركة التمرد التي تقودها طالبان، إلى جانب شرطيين وعسكريين أفغان يقومون بتدريبهم قبل انسحاب القسم الأكبر من القوات الأجنبية من البلاد في نهاية 2014.
XS
SM
MD
LG