Accessibility links

حماس تعدم ثلاثة ورايتس ووتش: 'ممارسة وحشية'


سيارة إسعاف تنقل جثامين الرجال الثلاثة الذين أعدمتهم حماس، ترافقها سيارة تابعة للشرطة

أعدمت حماس التي تسيطر على قطاع غزة الخميس ثلاثة أشخاص أدانتهم بـ"التخابر مع إسرائيل".

وأعلنت وزارة الداخلية التابعة للحركة في بيان تنفيذ الإعدام شنقا بحق الرجال الثلاثة في مقر الجوازات غرب مدينة غزة بحضور عدد من قادة حماس وممثلين عن الفصائل الفلسطينية، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وأكد قائد شرطة حماس في القطاع تيسير البطش أن الثلاثة غير مرتبطين باغتيال القيادي في الحركة مازن فقهاء، ولكنهم على صلة "بالإجراءات الأمنية" التي أعقبت ذلك.

ونددت منظمة هيومن رايتس ووتش بهذه الأحكام معتبرة أنها "ممارسة وحشية".

وبحسب المنظمة فإن "سلطات حماس لن تحقق أبدا أي أمن أو استقرار حقيقي عبر فرق الإعدام أو حبال المشانق، بل عبر احترام المعايير الدولية وسيادة القانون".

واتهمت حماس أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية و"عملاءها" بالوقوف وراء اغتيال فقهاء الذي قتل بأربع رصاصات قرب منزله في غزة في 24 آذار/مارس الماضي في القطاع. ولم يعلق المسؤولون الإسرائيليون بشكل مباشر على الحادث.

ويعاقب القانون الفلسطيني بالإعدام مرتكبي جرائم التعامل مع إسرائيل والقتل والاتجار بالمخدرات على أن يصادق رئيس السلطة محمود عباس عليها، لكن حماس لا تعترف بشرعية الأخير وتعتبر أن ولايته انتهت في 2009.

وأشارت هيومن رايتس ووتش إلى أن حماس نفذت منذ سيطرتها على قطاع غزة في 2007، أحكاما بإعدام 22 شخصا.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG