Accessibility links

logo-print

حماس تنفي اتهامات بمعالجة مقاتل من داعش في غزة


فلسطيني بالقرب من نفق في غزة (أرشيف)

فلسطيني بالقرب من نفق في غزة (أرشيف)

نفت حركة حماس، الاثنين، اتهامات إسرائيلية بمعالجة جريح من الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، بعد تهريبه عبر نفق إلى قطاع غزة الذي تسيطر عليه.

وكان الجنرال الإسرائيلي يوآف مردخاي اتهم داعش بتهريب مقاتلين جرحى من سيناء عبر أنفاق إلى قطاع غزة للعلاج.

وقال مردخاي، الذي يرأس لجنة تنسيق الأنشطة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية في مقابلة صحافية، "لدينا معلومات جديرة بالثقة بأن أعضاء في داعش فرع سيناء دخلوا قطاع غزة عبر الأنفاق لتلقي العلاج في مستشفيات حماس".

وأضاف أن مقاتلين جرحى عولجوا في مستشفى في خان يونس، من دون تقديم أدلة واضحة على ذلك.

ونفت وزارة داخلية حماس الاتهامات، وقالت إن "المزاعم" التي توجهها إسرائيل حول علاج جرحى من سيناء في مشافي قطاع غزة ،"هي مزاعم كاذبة ولا أساس لها من الصحة".

وقال المتحدث باسم الوزارة إياد البزم إن هذه المزاعم "هدفها التحريض على قطاع غزة وتوتير علاقة القطاع بجمهورية مصر العربية والعمل على تشديد الحصار".

من جانب آخر، نفى المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة تلك الاتهامات، وقال إن "تصريحات مردخاي توتيرية وعارية عن الصحة تماما".

وأضاف القدرة أن "المستشفيات الفلسطينية الحكومية تستقبل المرضى والجرحى المقيدين في قطاع غزة فقط".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG