Accessibility links

logo-print

الإسلاميون الاندونيسيون ينتزعون قرارا قضائيا بمنع بيع الكحول


الشرطة الأندونسية تحقق مع أحد المواطنين بعد مخالفته قانون منع الخمور في رمضان، أرشيف

الشرطة الأندونسية تحقق مع أحد المواطنين بعد مخالفته قانون منع الخمور في رمضان، أرشيف


قال مسؤول أندونيسي الجمعة إن السلطات الأندونيسية قد تمنع بيع وتوزيع الكحول في الكثير من المقاطعات بعد انتصار المتشددين الإسلاميين في انتزاع قرار منع الكحول من المحكمة العليا".

وتعتبر أندونيسا أكبر دولة إسلامية، وهي إلى حدود الساعة تسمح ببيع الكحول لعدد قليل من المواطنين الأندونيسيين والسياح.

وقامت السلطات المحلية في بعض المقاطعات التي يؤثر فيها المتشددون بالتلويح بقرار المحكمة المانع لبيع الكحول وتوزيعها. بيد أن السلطات على الأرجح لن تستطيع فرض القرار بسبب وجود مرسوم رئاسي لعام 1977 يحظر تدخل الحكومات المحلية لمنع الكحول.

وقال المتحدث باسم المحكمة رضوان منصوري "الآن استطاعت "جبهة المدافعين عن الإسلام" قلب القرار الرئاسي بمقتضى الحكم القضائي للمحكمة العليا"، مضيفا لوكالة الصحافة الفرنسية:"المحكمة قبلت الدعوى التي تقدم بها المتشددون لإلغاء القرار الرئاسي، لأنه فشل في إحلال السلم والنظام في المجتمعات الأندونيسية".

وأصدرت المحكمة العليا حكمها في منتصف يونيو/ حزيران، ولم يتم الاعلان عنه إلا في الأيام الأخيرة.

واشتهرت "جبهة المدافعين عن الإسلام" الأندونيسية بشن غارات على الحانات والملاهي الليلية لإرغام السلطات على تطبيق قرار منع الكحول. وقال قائد فرع جاكارتا للجبهة سالم العطاس:"تلقى الأندونيسيون المسلمون قرار المحكمة بسعادة كبيرة"، مردفا: "الحكم أنقذ الأجيال المقبلة من التأثير السلبي للكحول".

من جهة أخرى، أكد مسؤول كبير في وزارة الداخلية على أن "العديد من المقاطعات تتجه لمنع الكحول تبعا لقرار المحكمة العليا"، رغم أنه لم يعرف عددها بالضبط.

وذكرت صحيفة "جاكارتا بوسط" أن 22 من المقاطعات والبلديات الأندونيسية بما فيها بلديات في العاصمة جاكارتا وحولها أصدرت قرارها بحظر الخمور".
XS
SM
MD
LG