Accessibility links

المحكمة الخاصة بلبنان ترفع جلسات محاكمة المتهمين في اغتيال الحريري


المحكمة الخاصة بلبنان

المحكمة الخاصة بلبنان

رفعت الجلسة الأولى من جلسات المحاكمة الغيابية لأربعة متهمين في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، والتي بدأتها المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في لاهاي، على أن تعقد الجلسة الثانية يوم الجمعة وستستمع المحكمة خلالها إلى ثمانية شهود في القضية.

وقال رئيس وزراء لبنان السابق سعد الحريري قبيل بدء محاكمة المتهمين بالضلوع في قتل والده، إن هذه المحاكمة ستساعد في تعزيز العدالة والديموقراطية في لبنان الذي طالما عانى من العنف السياسي.

وقال الحريري في إشارة إلى الاحتجاجات التي أعقبت مقتل والده والتي وضعت حدا لعقود من الوجود السوري في لبنان "اليوم، ولأول مرة، عقب هذا العمل الإرهابي الذي حدث في لبنان، نأمل أن يكون زمن الإفلات من العقاب قد انتهى، وأن يكون زمن العدالة قد حل. اليوم سنكتشف وسنرى كيف أن رئيس الوزراء رفيق الحريري وغيره من قادة ثورة الأرز قتلوا بسبب نضالهم من أجل الديموقراطية".

وقد وُجه الاتهام إلى أربعة اشخاص ينتمون إلى حزب الله بتدبير الانفجار الذي وقع في منطقة ساحلية في بيروت عام 2005 وأودى بحياة رجل الأعمال ورئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، والأشخاص الأربعة متوارون عن الانظار وتجري محاكمتهم غيابيا.

وفي هذا الاطار، قال سعد الحريري "للأسف، إن الأشخاص الأربعة الذين ارتكبوا هذه الجريمة هم لبنانيون، وينتمون إلى حزب سياسي معين، إنهم أبرياء حتى تثبت إدانتهم، هذا ما نريده، العدالة لا الثأر، نحن لا نسعى إلى الثأر ونأمل في أن نتمكن في نهاية هذه المحاكمة من الوصول إلى الحقيقة والعدالة اللتين نطالب بهما من أجل لبنان."

وكانت واشنطن قد رحبت بما أنجزته المحكمة الدولية الخاصة بالتحقيق في اغتيال رفيق الحريري.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" سمير نادر من واشنطن:

XS
SM
MD
LG