Accessibility links

لا اتفاق بشأنه بعد.. مشروع قانون الرعاية الصحية أمام مجلس النواب 


مجلس النواب الأميركي

يطرح الجمهوريون في مجلس النواب مشروع قانون الرعاية الصحية الجديد الهادف إلى إلغاء واستبدال "أوباما كير" للتصويت في المجلس، رغم الخلافات بشأنه واعتراض عدد من المشرعين عليه.

ويحظى المشروع بدعم كبير من قيادة الجمهوريين والرئيس دونالد ترامب، لا سيما وأن القانون الحالي الذي أقره الرئيس السابق باراك أوباما كان هدفا رئيسا لانتقاداتهم قبل وخلال الموسم الانتخابي الماضي، لكن وفقا لشبكة NBC، فإن 28 جمهوريا على الأقل سيصوتون بـ"لا" أو يميلون نحو رفض المشروع.

ويستدعي التصويت لصالح المشروع في مجلس النواب وتمريره إلى مجلس الشيوخ، 216 صوتا من أصل 436.

ويرى الداعمون للمشروع أن من شأنه أن يجعل سوق الرعاية الصحية مفتوحا أمام المواطنين، ويحد من تدخل الحكومة في كيفية التعامل مع صحة الأفراد، فيما يشير المعارضون إلى أن المشروع بصيغته الحالية سيجعل التأمين الصحي باهظ التكلفة على العديد من الأميركيين، خاصة أصحاب الأجور المنخفضة والمتوسطة وكبار السن.

وواصل الجمهوريون، يتصدرهم الرئيس ترامب مشاوراتهم المكثفة الأربعاء لاقناع المشرعين المعارضين للمشروع بالتصويت لصالحه في مجلس النواب، إذ عقدوا جلسات تفاوض وأجروا اتصالات استمرت حتى وقت متأخر من مساء الأربعاء، من دون أن يتوصلوا إلى اتفاق لتمريره، حسبما أفادت به شبكة CNN.

ومن المتوقع أن يلتقي ترامب أبرز المعارضين للمشروع في البيت الأبيض صباح الخميس، لمناقشة تحفظاتهم.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG