Accessibility links

دراسة: الأطفال الناجون من السرطان يواجهون أمراض القلب


أطفال مصابون بالسرطان رفي الهند-أرشيف

أطفال مصابون بالسرطان رفي الهند-أرشيف

قالت دراسة جديدة إن الأطفال الناجين من مرض السرطان يواجهون مخاطر متزايدة للإصابة بأمراض القلب.

ودعت إلى ضرورة إدخال تعديلات على نمط حياتهم لخفض مخاطر الإصابة من خلال إتباع نظام غذائي صحي وممارسة تدريبات منتظمة.

وبينما أظهرت أبحاث سابقة أن الناجين من سرطان الأطفال يواجهون مخاطر الإصابة بمرض القلب ومشاكل صحية خطيرة أخرى بعد العلاج، وجدت الدراسة الجديدة أن العلاج الكيميائي يسبب وفيات نتيجة للتأثير على صحة الشرايين في سن الطفولة، مما يتركهم عرضة للإصابة بتصلب الشرايين قبل الأوان والإصابة بمرض القلب.

وقال رئيس فريق الدراسة دونالد دينغيل، في المؤتمر العلمي لجمعية القلب الأميركية "قد نحتاج إلى بداية مبكرة في مراقبة هؤلاء الأطفال".

وأضاف دينغيل، وهو أستاذ بجامعة مينيسوتا، "الذين يقدمون الرعاية الصحية ويوجهون الناجين من الإصابة بسرطان الأطفال الذين تلقوا العلاج الكيميائي بحاجة إلى مراقبة عوامل مخاطر الإصابة بالقلب ومشاكل الأوعية الدموية فور استكمال علاج السرطان".

ووجد الباحثون أن مؤشرات الإصابة المبكرة بمرض القلب كانت سائدة بدرجة أكبر بين أولئك الأطفال وصغار السن الذين تقل أعمارهم عن 20 عاما الذين نجوا من السرطان.

لكن هناك حاجة لإجراء مزيد من الدراسات لتقييم ما إذا كانت صحة الأوعية الدموية يمكن تحسينها بإدخال تعديلات على نمط حياة هؤلاء الناجين مثلما تبين في دراسات البدانة في مرحلة الطفولة.
XS
SM
MD
LG