Accessibility links

logo-print

أثيرت تكهنات الأحد حول صحة مرشحة الحزب الديموقراطي هيلاري كلينتون عندما باغتتها وعكة صحية أثناء حضورها مراسم ذكرى اعتداءات 11 أيلول/ سبتمبر بمدينة نيويورك.

وبانتشار مقطع فيديو يوضح معالم الإعياء الواضحة على كلينتون، سارعت طبيبة المرشحة الديموقراطية إلى إعلان أنها تعاني من التهاب رئوي.

ما هي طبيعة المرض؟

الالتهاب الرئوي هو عدوى واسعة الانتشار، تصيب الرئة وتؤثر على وظيفة التنفس لدى ملايين الأشخاص كل عام. فعندما يقوم الجهاز المناعي لجسم الإنسان بإرسال خلايا إلى الرئة للقيام بمهاجمة البكتيريا/الفيروسات الحاملة للمرض، تتكون حويصلات هوائية بها، ما يؤدي إلى ظهور أعراض الالتهاب الرئوي.

ومن أهم هذه الأعراض: السعال، آلام في الصدر، الحمى، وصعوبة بالتنفس. ويُصاب بهذه الأعراض أكثر من ثلاثة ملايين أميركي سنويا.

وعلى الرغم من أن المرض يصيب كل الأعمار ولا يشكل خطرا على صحة الإنسان، إلا أن أعراضه تشتد بالتقدم في السن، وهو ما يطيل من الفترة المطلوبة للتعافي.

والالتهاب الرئوي مرض معد، إذ ينصح الأطباء بتجنب السعال أمام الأشخاص وارتداء قناع للوجه.

  • ماذا كان رد دونالد ترامب؟

قال مرشح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة دونالد ترامب، في مقابلة تلفزيونية مع قناة فوكس نيوز، إنه يتمنى "الشفاء العاجل" لمنافسته الديموقراطية "وأن تعود إلى حملتها الانتخابية، وسأقابلها في المناظرة".

وأكد ترامب عزمه على الكشف عن سجله الطبي قريبا، معلقا أنه سيقوم بإصدار "أرقام محددة للغاية".

وتوقع المرشح الجمهوري عقد المناظرة الرئاسية في الـ 26 من أيلول/سبتمبر، موضحا أنه لا يعتقد بوجود أية نية لدى الحزب الديموقراطي في استبدال مرشحته.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية، نقلا عن شبكة CNN، بتلقي أعضاء حملة دونالد ترامب "أمرا" بألا يعلقوا عن حالة هيلاري الصحية على شبكات التواصل الاجتماعي، احتراما لها.

  • ردود فعل الجمهوريين والديموقراطيين

ونقل موقع بلومبيرغ عن أحد مساعدي الرئيس السابق جورج بوش، آري فلايشر، تصريحا يؤكد فيه أن الوعكة الصحية التي مرت بها كلينتون ستؤثر على حملتها الانتخابية، موضحا أن ما حدث سيسلط "ملايين العيون" على كلينتون أكثر من أي وقت مضى.

وفي تغريدة له، قال منافس ترامب السابق بانتخابات الحزب الجمهوري بن كارسون إن إخفاء هيلاري لإصابتها بالالتهاب الرئوي "خطأ لا يمكن إصلاحه".​

ويتنافى هذا التصريح مع ما أكدت عليه هيلاري كلينتون عند خروجها من بيت ابنتها تشيلسي بمدينة نيويورك، بعد تعرضها للإعياء، إذ قالت أمام المصورين إنها "بأحسن حال"، مضيفة "إنه يوم جميل في نيويورك".

وقال عضو مجلس الشيوخ، الديموقراطي جو كرولي، إنهم "تنفسوا الصعداء مع هبات الريح، لأن الجو كان خانقا"، في إشارة إلى أن الحالة الجوية كانت هي المسؤولة عن حالة الإعياء التي مرت بها هيلاري ولا شيء غير ذلك.

وتساءل أحد المغردين على موقع "تويتر" إن كان سيثني أحدهم على هيلاري كلينتون لتحملها رغم المرض وحضورها مراسم ذكرى اعتداءات أيلول/ سبتمبر، موضحا أن ما فعلته يضيف إلى رصيدها.

كما تمنت الرئيسة المؤقتة للجنة الوطنية الديموقراطية دونا برازيل الشفاء العاجل لكلينتون، قائلة "أتطلع لعودتها إلى الحملة ومواصلة الطريق إلى الفوز".

وأكد أحد مساعدي المرشحة الديموقراطية بريان فالون، في تصريح لقناة MSNBC، أن كلينتون "لا تعاني من أي مشاكل صحية أخرى"، وأضاف أنه يتوقع "عودة كلينتون إلى حملتها الانتخابية بنهاية هذا الأسبوع".

وأنهى فالون التصريح بقوله "سنصدر أحدث سجلات كلينتون الطبية لإخماد أي شكوك" متعلقة بصحة وزيرة الخارجية السابقة.

المصدر: موقع "الحرة"

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG