Accessibility links

هكذا يرى ترامب معركة الموصل


هيلاري كلينتون ودونالد ترامب خلال المناظرة الثانية

هيلاري كلينتون ودونالد ترامب خلال المناظرة الثانية

في الوقت الذي تواصل فيه القوات العراقية، بدعم أميركي، هجومها لاستعادة الموصل من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، يرى المرشح الجمهوري في سباق الرئاسة أن هناك مؤامرة وراء إطلاق عملية التحرير في هذا الوقت.

إن "السبب الوحيد" لبدء عملية الموصل هو "ترشح هيلاري كلينتون للرئاسة"، هذا ما قاله ترامب خلال المناظرة الرئاسية الأخيرة.

وأعربت كلينتون عن "اندهاشها" من طرح المرشح الجمهوري، قائلة: "هذه هي الطريقة التي يفكر بها" وإنه "يبحث دائما عن المؤامرة".

وقال ترامب في تغريدة إن نتائج المعركة على وشك أن تصبح "كارثية".

وكان ترامب قد انتقد مرارا كشف المسؤولين في بغداد وواشنطن عن موعد عملية تحرير الموصل قبل انطلاقها، مجادلا بأن ذلك أتاح لعناصر داعش الاستعداد للمعركة أو الهرب من المدينة. "أعطيناهم شهورا للاستعداد" قال ترامب في تغريدة.

وفي حوار تلفزيوني الاثنين، قال ترامب إن الاستراتيجية المتبعة لمحاربة داعش سمحت لقادة التنظيم بالهروب قبل بدء الهجوم، متسائلا "أين عنصر المفاجأة؟".

كما صرح رجل الأعمال الأميركي في إحدى حملاته الانتخابية أن الإدارة الأميركية بدأت الهجوم على الموصل في هذا التوقيت "لأن أوباما أراد الظهور بصورة قوية قبل الانتخابات لمساعدة كلينتون".

وانتقدت المرشحة الديموقراطية الاثنين تصريحات ترامب، قائلة إنه "يلوح بالخسارة قبل بدء معركة الموصل من الأساس"، مضيفة أنه "يثبت للعالم أنه غير مؤهل لقيادة الجيش الأميركي".

ووصفت كلينتون تصريحات منافسها الجمهوري بشأن معركة الموصل بـ"الخاطئة والخطيرة".

المصدر: وسائل إعلام أميركية

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG