Accessibility links

#هولاند يتصل هاتفيا ببوتفليقة إثر مزحة بشأن أمن الجزائر


الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أثناء المقابلة

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أثناء المقابلة

تلقى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الاثنين اتصالا هاتفيا من نظيره الفرنسي فرنسوا هولاند، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية عن مصدر رسمي.

ولم يشر المصدر إلى فحوى الاتصال الهاتفي الذي يأتي بعيد حادث دبلوماسي نجم عن مزحة لهولاند بشأن أمن الجزائر.

وكان هولاند قال في 16 كانون الأول/ديسمبر مازحا أمام مجلس المؤسسات اليهودية في فرنسا، إن وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس عاد من الجزائر "سالما" قبل أن يضيف "هذا بحد ذاته انجاز". وكان فالس ضمن وفد رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك ايرولت الذي زار الجزائر منتصف كانون الأول/ديسمبر.

ووصفت الجزائر التي تقيم علاقات معقدة مع فرنسا، السبت تصريح هولاند بـ "الحادث المؤسف".

كما انتقدت المعارضة الفرنسية زلة لسان الرئيس الذي عبر الأحد عن "أسفه العميق".

وأوضح بيان للرئاسة الفرنسية الأحد ان الرئيس الفرنسي "يعرب عن أسفه العميق لتأويل تصريحاته وهو سيتباحث بشأنها مباشرة مع الرئيس بوتفليقة".

وكانت السلطات الجزائرية أعربت الأحد عن "الارتياح" إثر تعبير هولاند عن "أسفه العميق" لتأويل مزحة بشان أمن الجزائر، بحسب ما نقلت وكالة الانباء الجزائرية عن المتحدث باسم وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة.

وكانت الرئاسة الفرنسية قالت في بيان الأحد إن "الجميع يعرف مشاعر الصداقة التي يكنها فرنسوا هولاند للجزائر والاحترام الكبير لشعبها كما أثبتت زيارة الدولة التي قام بها في كانون الأول/ديسمبر الماضي والخطب التي ألقاها".

وكانت مزحة هولاند بشأن أمن الجزائر خلفت استياء واسعا في صفوف الجزائريين، كما تعددت تعليقات المغردين على تويتر بشأن ما أسماه بعضهم، هجوما جديدا من فرنسا على الجزائر.



XS
SM
MD
LG