Accessibility links

هولاند يتخلى عن مشروع لإسقاط الجنسية عن الإرهابيين


الرئيس الفرنسي يلقي خطابا في الإليزيه

الرئيس الفرنسي يلقي خطابا في الإليزيه

أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الأربعاء تراجعه عن مشروع قانون الإصلاح الدستوري الذي يتضمن سحب الجنسية من المتورطين في الإرهاب، بعد جدل سياسي استمر منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وأقر هولاند في تصريح علني في الإليزيه بالفشل في هذا الشأن، مبديا أسفه لعدم سماع دعوته إلى "تجاوز الحدود الحزبية" و"توحيد الفرنسيين".

وكان الرئيس الفرنسي بدأ خطابه بالتأكيد على أن الإرهاب أعلن الحرب على فرنسا، وذكّر بأن الحكومة أنفقت إلى الآن مليار يورو على عمليات نشر قوات الأمن بعد الهجمات في باريس.

واتهم المعارضة اليمينية التي رفضت مشروع الإصلاح الدستوري، بالمسؤولية عن إفشال المشروع.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في باريس نبيلة الهادي:

ولم تتوصل الجمعية الوطنية بغالبيتها الاشتراكية ومجلس الشيوخ الذي تسيطر عليه المعارضة اليمينية إلى الاتفاق على نص موحد، وهو شرط ضروري لإقراره في البرلمان.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG