Accessibility links

logo-print

فرنسا تنتظر مبادرات من إسرائيل حول الاستيطان


نتانياهو وهولاند في القدس مساء الأحد

نتانياهو وهولاند في القدس مساء الأحد

أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند مساء الأحد أنه ينتظر "مبادرات" من إسرائيل حول الاستيطان للمساعدة في إعطاء دفع لعملية السلام مع الفلسطينيين.

وقال هولاند في مؤتمر صحافي مع نظيره الإسرائيلي شيمون بيريز إن مبادرات من قبل الجانب الإسرائيلي بدأت بالظهور، في إشارة إلى إطلاق سراح أسرى فلسطينيين، مضيفا أن مبادرات أخرى تبقى متوقعة خاصة فيما يتعلق بالاستيطان.

إسرائيل قلقة من اتفاق مع إيران

وعبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو من ناحيته مساء الأحد عن قلقه البالغ من احتمال توصل القوى الكبرى إلى إبرام اتفاق مع إيران حول ملفها النووي المثير للجدل.

وقال نتانياهو في مؤتمر صحافي مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند "أنا قلق، قلق للغاية من أن يتم إبرام هذا الاتفاق، معتبرا أن ذلك الاتفاق، سيؤدي إلى انهيار العقوبات على طهران التي استغرق فرضها سنوات.

زيارة إسرائيل (آخر تحديث 19:10ت.غ)

بدأ الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الأحد زيارة إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية تستمر ثلاثة أيام، يعقد خلالها سلسلة اجتماعات حول عملية السلام المتعثرة وملف إيران النووي.

ووصل هولاند إلى مطار بن غوريون، حيث كان في استقباله الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ورئيس الحكومة بنيامين نتانياهو.

في هذه الزيارة التي تنتهي الثلاثاء، وهي إحدى أطول زيارات الرئيس الفرنسي إلى الخارج منذ بدء ولايته الرئاسية، سيسعى هولاند إلى التطرق إلى العلاقات الاقتصادية والتجارية مع إسرائيل وسبل تعزيزها.

وسيقوم الرئيس الفرنسي عقد وصوله الأحد أيضا بخطوات رمزية، كزيارة ضريحي مؤسس الحركة الصهيونية ثيودور هرتزل ورئيس الوزراء السابق الذي اغتيل اسحق رابين، ثم يزور نصب ياد فاشيم لتخليد ذكرى المحرقة.

النووي الإيراني محور رئيسي

وقبيل ساعات من وصول الرئيس الفرنسي، أعلن نتانياهو خلال اجتماع الحكومة الإسرائيلية الأحد أنه سيناقش الاتفاق المقترح بين إيران والدول الست الكبرى بشأن ملف طهران النووي مع كل من هولاند والرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارة مقررة إلى موسكو الاربعاء، قبل أن يبحث هذا الاقتراح الجمعة مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

وقال الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز إن نجاح ايران في صنع القنبلة الذرية سيجعل دول منطقة الشرق الأوسط تحذو حذوها.

وأضاف بيريز في مقابلة مع صحيفة لو جورنال دو ديمانش الفرنسية أنه يثمن موقف باريس الصارم تجاه إيران في المفاوضات الجارية بين طهران ومجموعة الدول الست الكبرى حول الملف النووي الايراني ولفت إلى أنه لا يجوز رفع الضغط عن إيران قبل ان تتخلى على الاقل على المدى البعيد عن برنامجها النووي. وأوضح بيريز أن قدرة الردع النووي يجب ألا تمتلكها دول سلوكها عدائي وتدعم الارهاب وتضع استراتيجية هيمنة، حسب قوله.

هولاند في رام الله

وسيتوجه الرئيس الفرنسي إلى الأراضي الفلسطينية الاثنين، حيث سيلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله.

وسيزور الرئيس الفرنسي ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

ويتعزم هولاند "تشجيع" الطرفين على القيام بـ"التسويات" و"الجهود اللازمة" لتجاوز خلافاتهما، حسب الرئاسة الفرنسية التي اقرت في الوقت نفسه بأن "الالتزام الشخصي" لوزير الخارجية الأميركي جون كيري حاسم في مفاوضات السلام الهشة التي استؤنفت بين الطرفين قبل ثلاثة أشهر.

مزيد من التفاصيل حول زيارة هولاند للأراضي الفلسطينية في تقرير مراسلة "راديو سوا" نجود القاسم:


حماس تنتقد

وقالت حركة حماس من جانبها، إن الزيارة يقوم بها الرئيس الفرنسي إلى القدس هي تشجيع على الاستيطان وتهويد للمدينة.

تقرير أحمد عودة من غزة:


كيري في القدس

ويصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى إسرائيل الجمعة لإجراء مشاورات حول تطور المحادثات مع إيران بشأن برنامجها النووي.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن نتانياهو قوله لوزراء الحكومة "أمل أن نقنع اصدقاءنا بالعمل من اجل الحصول على اتفاق افضل بكثير"، موضحا ان ذلك "يمكن تحقيقه لان ايران تحت الضغط ومواصلة الضغط وحتى زيادته قد يؤدي الى نتائج سلمية ودبلوماسية افضل بكثير.
XS
SM
MD
LG