Accessibility links

مليار يورو من فرنسا للأردن لمواجهة أعباء اللاجئين


ملك الأردن يستقبل هولاند في عمان

ملك الأردن يستقبل هولاند في عمان

أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند عن قلق بلاده المتزايد من تأثير أزمة اللاجئين السوريين على الأردن، متعهدا بتقديم مليار يورو (حوالي 1.1 مليار دولار) للمملكة.

وقال الرئيس الفرنسي خلال زيارته للمملكة الثلاثاء ضمن جولة إقليمية إن تعليق مفاوضات جنيف "أمر مثير للقلق"، في إشارة إلى إعلان الهيئة العليا للمفاوضات السورية تعليق مشاركتها بسبب استمرار الأعمال القتالية.

وقال هولاند عقب مباحثات مع عاهل الأردن عبد الله الثاني في قصر الحسينية بعمان إن "ما يحدث في جنيف له أهمية كبرى بالنسبة للأردن".

وأضاف "إذا انتهت الهدنة، فالقتال سيتجدد، وسيفر المدنيون من جديد ولن يكون هناك أمل".

وأكد خلال مشاركته في منتدى اقتصادي أردني فرنسي دعم بلاده لعمان في مواجهة أزمة اللاجئين، وتعهد بتقديم مليار يورو خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وأكد الرئيس الفرنسي أهمية دور عمان في محاربة الإرهاب.

وتفقد قاعدة الأمير حسن الجوية شمال المملكة التي تنطلق منها طائرات فرنسية تشارك في الحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية والعراق.

وقال من هناك إن مهمة القوة الفرنسية المتمركزة في الأردن وتشارك في ضرب داعش "خطرة لكنها حاسمة".

وأوضحت وكالة الأنباء الأردنية أن مباحثات العاهل الأردني والرئيس الفرنسي تناولت جهود محاربة الإرهاب، ومستجدات الأزمة السورية، وتطورات الأوضاع في عدد من دول المنطقة، وجهود إحياء مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية.

وأشارت إلى توقيع عدد من الاتفاقات في إطار تعزيز العلاقات الثنائية.

المزيد من التفاصيل عن زيارة هولاند في تقرير مراسل "راديو سوا" بعمان محمد السكر:

تحديث: 10:18 ت غ في 19 نيسان/أبريل

وصل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند صباح الثلاثاء إلى الأردن، المحطة الثالثة والأخيرة من جولته الشرق أوسطية، حيث يبحث عدة ملفات أبرزها أزمة اللاجئين السوريين ومحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال مصدر في الرئاسة الفرنسية إن الزيارة ستكون فرصة لهولاند لإعادة تأكيد تضامن ودعم باريس، للأردن الذي يستضيف أكثر من 600 ألف لاجئ سوري.

وسيزور الرئيس الفرنسي قاعدة الأمير حسن الجوية التي تبعد 100 كلم شمال شرق عمان، والتي تقلع منها الطائرات الفرنسية المشاركة في الحملة ضد داعش في سورية والعراق.

ورجحت الجمعية الفرنسية لضحايا الإرهاب أن يطلب هولاند تسليم الأشخاص المتورطين في التفجير الذي وقع في شارع روزييه بباريس في 28 آب/أغسطس عام 1982، وأدى إلى مقتل ستة أشخاص. وكان القضاء الأردني قد رفض في 10 شباط/فبراير الماضي تسليم أردنيين يشتبه في تورطهما في الهجوم الذي استهدف مطعما يهوديا في باريس إلى فرنسا.

وسيشارك الرئيس الفرنسي الذي يرافقه في زيارته 30 رجل أعمال، في المنتدى الاقتصادي الأردني-الفرنسي الذي تستضيفه غرفة تجارة عمان، ثم يعقد اجتماعا مع ممثلين من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين ومنظمات غير حكومية.

وكان هولاند قد بدأ جولته بزيارة إلى لبنان السبت ثم إلى مصر الأحد والاثنين.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG