Accessibility links

ستة ملايين قضوا فيها.. إسرائيل تحيي ذكرى المحرقة


قريب أحد الضحايا يضع ورودا على النصب التذكاري لضحايا المحرقة

قريب أحد الضحايا يضع ورودا على النصب التذكاري لضحايا المحرقة

أحيا الإسرائيليون مساء الأربعاء وصباح الخميس يوم ذكرى المحرقة النازية (الهولوكوست) التي وقعت في أربعينيات القرن الماضي وراح ضحيتها نحو ستة ملايين من أبناء الديانة اليهودية في أوروبا.

واحياء للمناسبة التي يطلق عليها رسميا يوم "ذكرى الكارثة والبطولة"، توقفت الحركة في إسرائيل صباحا، وأغلقت المحال التجارية والمؤسسات العامة أبوابها، وساد الصمت لدقيقتين قبل أن تعلو صفارات الإنذار في الساعة العاشرة، تخليدا لأرواح من قتلوا من اليهود على يد النازيين بين عامي 1933 و1945.

هذا مقطع فيديو يظهر التوقف التام للحركة خلال إحياء مراسم الذكرى في إسرائيل الخميس:

وأقيمت الخميس مراسم تأبينية في عدد من مدن البلاد، أبرزها في القدس الغربية، حيث وضع إكليل من الزهور عند نصب لضحايا المحرقة.
ولا زال 189 ألف ناج من المحرقة يعيشون في إسرائيل، لكن المنظمات التي تعنى بحقوقهم تقول إن 45 ألفا منهم يعيشون تحت خط الفقر.
وأكد الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين في مراسم مساء الأربعاء ذلك، موضحا أن بلاده "لا تتخذ جميع التدابير المتاحة لها للاهتمام بالناجين من المحرقة".

جدير بالذكر إن إسرائيل تحيي الذكرى في نيسان/أبريل أو أيار/مايو، بينما تحييها الأمم المتحدة ومعظم دول العالم في كانون الثاني/يناير.

المصدر: موقع قناة الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG