Accessibility links

logo-print

آمال اللاجئين السوريين والعراقيين في العام الجديد


مخيم الزعتري للاجئين في الأردن

مخيم الزعتري للاجئين في الأردن

يطل عام 2016 على اللاجئين السوريين والعراقيين في الأردن حاملا معه الأمل في العودة إلى بلادهم بعد أن تضع الحرب أوزارها ويعم السلام.

وقد استطلع مراسل "راديو سوا" في عمّان محمد السكر أمنيات بعض هؤلاء في العام الجديد.

فبالنسبة لجورج حنا الذي خرج من محافظة نينوى العراقية هربا من بطش تنظيم الدولة الإسلامية داعش فقد تمنى أن يعم السلام بلاده ثم يقرر بعدها إما العودة أو اللجوء إلى دولة ثالثة.

أما السوري أحمد الحريري اللاجئ من درعا والذي خرج من مخيم الزعتري قبل حوالي عامين للعمل في مدينة إربد شمال الأردن فأعرب عن أمله في أن تسود الألفة الشعب السوري من أجل الاستقرار.

ويبلغ عدد اللاجئين العراقيين في الأردن منذ مطلع عام 2015 حوالي ستة آلاف لاجئ فيما وصل عدد السوريين الذين وصلوا المملكة حوالي مليون 400 ألف، ربعهم سجلوا أسماءهم لدى السلطات.

استمع إلى تقرير محمد السكر:

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG