Accessibility links

logo-print

هجوم فندق كورنثيا بطرابلس.. تسعة قتلى بينهم خمسة أجانب


قوات الأمن الليبية تحاصر فندق كورنثيا في طرابلس الثلاثاء

قوات الأمن الليبية تحاصر فندق كورنثيا في طرابلس الثلاثاء

لقي خمسة رعايا أجانب مصرعهم بعد أن فجر مهاجمون انتحاريون اقتحموا فندق كورنثيا الفخم وسط العاصمة طرابلس صباح الثلاثاء، أحزمة ناسفة كانوا يرتدونها.

ولم تحدد السلطات بعد جنسية القتلى الأجانب، مشيرة إلى أن الهجوم خلف أيضا أربعة قتلى آخرين بينهم ثلاثة من رجال الأمن.

وقال المتحدث باسم غرفة العمليات الأمنية المشتركة في طرابلس عصام النعاس، إن المهاجمين فجروا انفسهم في الطابق 21 في الفندق، حيث كانوا يتحصنون، بعد أن ضيقت قوات الأمن الخناق عليهم، مشيرا إلى أن عدد المهاجمين كان أربعة.

وأعلن الفرع الليبي لتنظيم الدولة الإسلامية داعش قد أعلن مسؤوليته عن الهجوم.

تحديث (140:00 تغ)

اقتحم مسلحون فندقا يستضيف بعثات دبلوماسية أجنبية في العاصمة الليبية طرابلس الثلاثاء، بعد أن فجروا سيارة ملغومة أمامه، ما أدى إلى مقتل عدد من الأشخاص وإصابة آخرين بجروح.

وأفاد مسؤول أمني بأن المسلحين الذين اقتحموا فندق كورنثيا الفخم وسط طرابلس، يحتجزون رهائن، وبأن قوات الأمن ضربت طوقا حول المنطقة للتعامل من الموقف.

وأدت عملية اقتحام الفندق إلى مقتل ثلاثة من حراسه، حسب المصادر.

وقال مدير المبيعات في الفندق حسن العبي، إن خمسة مسلحين يرتدون سترات واقية من الرصاص اقتحموا الفندق واطلقوا النار في الهواء. وأضاف أن الفندق اُخلي قبل أن يشتبك المسلحون مع حراسه، مشيرا إلى أن معظم ضيوف الفندق هم من الأوروبيين والأتراك.

ويقع فندق كورنثيا في شارع مزدحم قريب من محطة للحافلات وسوق شعبية، ويعد مقرا لبعثات دبلوماسية عديدة وللحكومة.

داعش يتبنى

وتبنى فرع تنظيم الدولة الإسلامية داعش في ليبيا الهجوم، وفق ما نقل موقع "سايت" الأميركي لمراقبة المواقع المتشددة، عن حسابات تابعة لمتشددين على مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر: الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG