Accessibility links

واشنطن: لن ندفع فديات أبدا مقابل الإفراج عن رهائن


جينيفر بساكي المتحدثة باسم الخارجية الأميركية

جينيفر بساكي المتحدثة باسم الخارجية الأميركية

جددت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر ساكي الاثنين التذكير بأن الرئيس الأميركي باراك أوباما أمر قبل بضعة أشهر بإجراء "إعادة نظر شاملة بالطريقة التي تتعامل فيها الحكومة " مع اختطاف رهائن أميركيين من قبل جماعات إرهابية، لكنها أكدت أن "مسألة دفع فديات ليست جزءا من إعادة النظر هذه".

وأوضحت ساكي أن هذه "المراجعة" لسياسة الولايات المتحدة إزاء قضايا احتجاز رهائن تشمل كلا من وزارتي الخارجية والدفاع ووكالات الاستخبارات.

وأضافت أن "حكومة الولايات المتحدة وعملا بسياسة قديمة العهد لا يمكن أن تقدم أي تنازل لخاطفي الرهائن وهذا لسبب بسيط وجيد وهو أن كل الأميركيين في الخارج سيواجهون مخاطر أكبر للتعرض للخطف. وبدفع فديات نكون بصدد دعم منظمات إرهابية نحن نسعى إلى القضاء عليها".

وكان وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل أعلن أن لوك سومرز (33 سنة) المصور الصحافي الذي خطف في أيلول/سبتمبر 2013 في صنعاء، وبيار كوركي الأستاذ الجنوب إفريقي المحتجز منذ أيار/مايو 2013 "قتلا بأيدي إرهابيي تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" خلال عملية فاشلة لتحريرهما.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG