Accessibility links

مجلس النواب يقر قانون الموازنة الفدرالية لـ 2016


الكونغرس الأميركي-أرشيف

الكونغرس الأميركي-أرشيف

أقر مجلس النواب الأميركي الجمعة قانون الموازنة لعام 2016، والذي يسمح بتمويل الدولة الفدرالية ويشدد أيضا القيود على بعض الوافدين الأجانب لدخول الأراضي الأميركية ويتيح تصدير النفط.

وأيد أعضاء المجلس بأغلبية 316 صوتا مقابل 113 صوتا رافضا لإقرار القانون الذي سيصوت عليه مجلس الشيوخ اعتبارا من الجمعة.

وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما سيوقع القانون حال إقراره في الكونغرس.

ويقلص القانون التباينات حول الموازنة بين الغالبية الجمهورية والأقلية الديموقراطية ويضمن عدم إصابة الإدارات الفدرالية بالشلل.

وهذا القانون المالي الكبير هو ثمرة تسوية، فقد تضمن بناء على رغبة الديموقراطيين إجراءات للطاقات المتجددة فيما نجح الجمهوريون في نهاية المطاف في إلغاء الحظر على تصدير النفط المعمول به منذ العام 1975.

وشدد مجلس النواب شروط الدخول إلى الولايات المتحدة لمواطني 38 دولة عضوا في برنامج الإعفاء من التأشيرات، وهو إجراء سيشمل الأوروبيين خصوصا.

وسيضطر المسافرون، سواء كانوا سياحا أو رجال أعمال، ممن توجهوا منذ الأول من أذار/مارس 2011 إلى سورية أو العراق أو إيران أو السودان، إلى الحصول على تأشيرة تسبق توجههم إلى الولايات المتحدة، بهدف رصد أي جهاديين أوروبيين محتملين على نحو أفضل، حسب ما يرى النواب.

وثمة قانون آخر حول أمن الانترنت تضمنه قانون المالية. ويهدف الى حض القطاع الخاص على التعاون مع السلطات في شأن التهديدات المعلوماتية، عبر منح حصانة قضائية للشركات التي تتقاسم معلومات مع قوات الأمن.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG