Accessibility links

أميركا.. مجلس النواب يقر ميزانية العام المالي 2015


مبنى الكونغرس

مبنى الكونغرس

صادق مجلس النواب الأميركي الخميس تحت ضغوط شديدة لتفادي شلل فدرالي على موازنة العام 2015 بقيمة 1.1 ترليون دولار وذلك قبل ساعتين فقط على انتهاء المهلة عند منتصف الليل.

وصوت المجلس بغالبية 219 صوتا مقابل 206 على الموازنة بعد يوم طويل من الضغوط من قبل البيت الأبيض إثر رفض عدد من الديموقراطيين بندين حول الحملات الانتخابية وول ستريت، ما أدى إلى انقسام واضح مع الرئيس باراك أوباما حول الموازنة.

وأعلن زعيم الغالبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد أن المجلس سيتسلم الموازنة الجمعة للمصادقة عليها.

وصوت الكونغرس على تمديد ليومين لتجنب إغلاق الإدارات الفدرالية منتصف ليل الخميس-الجمعة، ليتسنى لمجلس الشيوخ التصويت على الموازنة.

وكانت الموازنة التي تمول غالبية العمليات الفدرالية حتى 30 أيلول/سبتمبر أي نهاية العام المالي 2015، محور مناورات سياسية غير مسبوقة في الكونغرس.

وكاد مجلس النواب أن لا يصوت على الموازنة، ما أثار نوعا من الذعر لدى البيت الأبيض وأوباما المؤيدين لها من أجل العثور على ما يكفي من الديموقراطيين لتمريرها.

واضطر رئيس مجلس النواب جون باينر إلى تعليق الإجراءات في المجلس عندما أدرك أن العدد غير كاف، الأمر الذي زاد من حدة الجدل في واشنطن.

واعترض الديموقراطيون على تضمين النص في اللحظة الأخيرة إجراءين يثيران جدلا كبيرا. الأول يؤدي إلى إضعاف قانون فرض على المصارف في إطار الإصلاح المالي لعام 2010، والثاني يرفع سقف المنح الفردية للأحزاب السياسية في شكل كبير بحيث تصبح 10 أضعاف قيمتها الحالية وفق بعض التحليلات.

وفي النهاية، انضم57 ديموقراطيا إلى غالبية الجمهوريين لتأييد الموازنة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG