Accessibility links

اليمن.. محافظة الجوف بيد الحوثيين


تصاعد أعمدة الدخان جراء الصراع في اليمن

تصاعد أعمدة الدخان جراء الصراع في اليمن

سيطر الحوثيون والقوات الموالية لهم الأحد على محافظة الجوف القريبة من الحدود مع السعودية، وتزامن ذلك مع انبثاق قوة عسكرية موالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في محافظات صنعاء وذمار وصعدة وعمران الخاضعة للحوثيين.

وأكدت مصادر محلية في المحافظة الواقعة شرقي البلاد، سقوطها بيدالحوثيون والقوات العسكرية الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، إثر معارك عنيفة خاضوها مع عناصر قبلية موالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وأضافت المصادر أن الحوثيين انتشروا في مدينة الحزم عاصمة المحافظة، وفي محيط المباني الحكومية.

وقال الناشط السياسي في الجوف فيصل الأسود، في اتصال مع "راديو سوا"، إن طائرات التحالف الذي تقوده السعودية قصفت لاحقا وبشكل عشوائي المجمع الحكومي ومواقع الحوثيين وقوات صالح.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

وكانت مصادر قبلية قد أفادت الأحد، باستيلاء الحوثيين، على مدينة الحزم والمجمع الحكومي ومعسكر معين (اللواء 115 سابقا).

ويأتي هذا التطور فيما جددت طائرات التحالف الذي تقوده السعودية، قصفها لمواقع الحوثيين في صنعاء التي تشهد أيضا، اشتباكات عنيفة على الأرض بين الفصائل المتحاربة.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في اليمن، بمقتل خمسة من المسلحين الحوثيين في مدينة بني مطر غرب صنعاء، خلال عملية نسبت لأول مرة إلى القوات موالية لهادي، أعلنت انبثاقها لتحارب الحوثيين في إقليم عزال، الذي يضم صنعاء المحافظة والعاصمة ومحافظات ذمار وصعدة وعمران.

ويعد بروز قوة عسكرية داعمة لهادي في صنعاء تطورا لافتا في الصراع اليمني، منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة في أيلول/ سبتمبر الماضي.

وفي جنوب البلاد، احتدمت المواجهات المسلحة بين قوات هادي من جهة والحوثيين وقوات صالح من جهة أخرى، وذكرت مصادر محلية أن القوات الموالية لهادي، بدأت عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على قاعدة العند العسكرية الاستراتيجية الواقعة في محافظة لحج.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG