Accessibility links

logo-print

الحوثيون يقتحمون خور مكسر في عدن


أضرار خلفها قصف قرب مطار صنعاء الثلاثاء

أضرار خلفها قصف قرب مطار صنعاء الثلاثاء

قتل 19 شخصا خلال اقتحام الحوثيين خور مكسر في عدن الأربعاء وسيطرتهم على معظم شوارعها، في حين استأنف التحالف العربي غاراته مع التركيز على جنوب اليمن.

وقالت مصادر عسكرية وطبية ان 19 شخصا بينهم ثمانية من الحوثيين قتلوا خلال اقتحام مديرية خور مكسر وسط عدن.

وأكد شهود أن "الحوثيين تمكنوا من السيطرة على معظم الشوارع الرئيسية لمديرية خور مكسر التيتشكل أهمية استراتيجية لعدن مستخدمين الدبابات وقذائف صاروخية وأسلحة رشاشة".

كما أفادت مصادر حكومية محلية أن الحوثيين "سيطروا على شارع الكورنيش وساحة العروض وحي السلام وصولا إلى جامعة عدن وسط اشتباكات عنيفة مع الأهالي واللجان الشعبية".

وأكد مصدر طبي في مستشفى الجمهورية تلقي جثث ستة قتلى مدنيين وخمسة من اللجان الشعبية المؤدية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالاضافة الى 29 جريحا.

وقال مصدر عسكري إن الحوثيين تكبدوا ثمانية قتلى خلال الهجوم.

واستأنف طيران التحالف العربي بقيادة السعودية استهداف مواقع الحوثيين مساء الأربعاء في جنوب اليمن.

وقال المتحدث باسم التحالف العميد أحمد عسيري إن عمليات الأربعاء "تركزت على قصف الألوية في عدن والضالع وشبوة".

(تحديث 14:05 تغ)

دعا وزير الخارجية اليمني رياض ياسين اللاجئ في العاصمة السعودية، التحالف الذي يخوض حملة ضد الحوثيين بقيادة الرياض إلى إرسال قوات برية.

وأكد ياسين في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية الأربعاء بعد أسبوع من بدء الضربات ضد الحوثيين، دعوته إلى دخول قوات برية إلى اليمن لاعتقاده أن الغارات الجوية ستكون غير كافية في وقت ما، على حد تعبيره.

وتتزامن دعوة ياسين مع إعراب وكالات تابعة للأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية عن قلقها إزاء ضحايا النزاع من المدنيين الذين يسقطون بشكل يزداد يوميا في حين تلوح في الأفق أزمة إنسانية.

مقتل 37 شخصا في قصف مصنع للألبان (10:10 ت.غ)

قتل 37 شخصا على الأقل وأصيب نحو 80 آخرين في قصف استهدف مصنعا للألبان في مدينة الحديدة غرب اليمن ليل الثلاثاء الأربعاء، بحسب ما أعلن محافظ الحديدة حسن أحمد الهاي.

ولم يوضح الهاي ما إذا ما كان المصنع قد أصيب بغارات للتحالف العربي بقيادة السعودية أو بقصف من قبل الحوثيين الذين يسيطرون على موقع مجاور.

الحوثيون يتقدمون نحو مضيق باب المندب (تحديث: 10:02 بتوقيت غرينتش)

قال مسؤولون محليون في اليمن، إن مقاتلين من جماعة الحوثي دخلوا قاعدة عسكرية ساحلية تطل على مضيق باب المندب الاستراتيجي على البحر الأحمر، وذلك على الرغم من الضربات الجوية التي ينفذها التحالف الإقليمي الذي تقوده السعودية.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين عسكريين، القول إن جنودا من الفرقة المدرعة السابعة عشرة فتحوا بوابات القاعدة الواقعة في حي الضباب بمحافظة تعز الجنوبية، للحوثيين. وأفادت مصادر محلية بأن الحوثيين سيطروا على القاعدة من دون قتال.

ضربات جوية جديدة

وفي غضون ذلك، قصفت مقاتلات التحالف مواقع ومعسكرات الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح في العاصمة صنعاء وجنوب البلاد.

واستهدف القصف معسكرات قوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق صالح، ومخازن للأسلحة والذخيرة. وقالت مصادر لـ "راديو سوا"، إن القصف تركز في جبل الصمع، ومنطقة أرحب، شمال العاصمة، وفج عطان والصباح، في المدخل الغربي للمدينة.

وفي الضالع جنوب اليمن، شن التحالف غارات ضرب فيها مواقع لقوات الرئيس السابق صالح في المحافظة، وذكرت مصادر محلية أن القصف الجوي حد من زحف قوات الحوثيين نحو عدن.

واستهدفت الضربات أيضا مقرات للحرس الجمهوري في منطقتي يريم وكتاب بمحافظة إب، وسط البلاد.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG