Accessibility links

logo-print

العسيري: مستعدون لمواجهة القاعدة في المكلا وهدفنا تأمين عدن


يمنيون موالون للحوثيين في عدن

يمنيون موالون للحوثيين في عدن

أعلن المتحدث السعودي باسم "عاصفة الحزم"، اللواء الركن أحمد العسيري الاثنين أن التحالف الذي تقوده السعودية مستعد، إذا لزم الأمر، لشن عملية عسكرية في مدينة المكلا جنوب شرق اليمن والتي بات يسيطر عليها مسلحو تنظيم القاعدة.

وأوضح العسيري أن الهدف من الخطوة التي أقدمت عليها الميليشيات الحوثية بإطلاق سراح سجناء القاعدة في مدينة المكلا هي صرف انتباه التحالف عن العمليات العسكرية.

وأضاف المسؤول العسكري أن عناصر القاعدة يختبئون وسط السكان، مؤكدا أن خيار التحالف الذي تقوده السعودية هو عدم استهداف المنشآت السكنية وعدم تعريض المدنيين للخطر.

وأكد العسيري أن الهدف الآن من عاصفة الحزم هو تأمين مدينة عدن والحفاظ على أمن وسلامة المواطنين اليمنيين. وأضاف في هذا السياق أن العملية العسكرية مستمرة إلى حين لتحقيق أهدافها بالكامل.

وأفاد بأن بعض القبائل "تتجه حاليا إلى عدن لمؤازرة المقاومة فيها".

تحديث (16:45 تغ)

قال عضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله الحوثية محمد ناصر البخيتي إن جماعته لا تشترط وقف الغارات الجوية على اليمن قبل الجلوس للتفاوض لحل الأزمة التي تعيشها البلاد.

ونفى البخيتي في تصريحات لـ"راديو سوا" ما نقلته وكالة رويترز عن القيادي في جماعة الحوثي صالح الصماد إن الحوثيين مستعدون لإجراء محادثات سلام إذا توقفت الضربات الجوية التي تقودها السعودية وأشرفت عليها أطراف "ليست لها مواقف عدائية".

ونقلت الوكالة عن الصماد القول "لا نشترط سوى وقف العدوان والجلوس على طاولة الحوار وفق سقف زمني محدد".

وبحسب الوكالة، فقد صرح القيادي، الذي كان قد عين مستشارا للرئيس عبد ربه منصور هادي، بأن اليمنيين يرفضون عودة الأخير إلى السلطة.

يذكر أن السعودية بدأت الضربات الجوية في 26 آذار/مارس الماضي في محاولة لصد تقدم الحوثيين الذين سيطروا على العاصمة اليمنية صنعاء. ولم تلحق الحملة الجوية حتى الآن هزيمة حاسمة بالحوثيين أو بمؤيدي الرئيس السابق علي عبد الله صالح الذين يقاتلون إلى جانبهم.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG