Accessibility links

logo-print

كيف يرى دونالد ترامب المهاجرين؟


المرشح الجمهوري دونالد ترامب

المرشح الجمهوري دونالد ترامب

"هل أنتم مستعدون؟" سأل المرشح الجمهوري دونالد ترامب الحاضرين في مؤتمره الانتخابي الأخير بولاية أريزونا، قبل عرض الخطوط العريضة لبرنامجه المتعلق بالهجرة.

وعندما أجابوه بـ"نعم"، استهل خطابه بالتأكيد مجدد على أنه سيقوم "ببناء حائط عظيم على امتداد حدودنا الجنوبية".

تلك هي إحدى السياسات التي يتعهد المرشح الجمهوري بتنفيذها حال انتخابه رئيسا للولايات المتحدة، ولكن ماذا عن بقية برنامجه عن الهجرة والمهاجرين؟

  • "أمسك وأطلق"

أكد دونالد ترامب، في مؤتمره الانتخابي الأخير، أن السلطات الأميركية "تقوم بإلقاء القبض على المهاجرين غير الشرعيين، فقط لتقوم بإخلاء سبيلهم مرة أخرى"، مشددا على أن سياسة "أمسك وأطلق المعتمدة" ستنتهي عندما يصبح رئيسا للولايات المتحدة، وفقا لخطابه.

وصرح أنه سيقوم "بترحيل المهاجرين المجرمين غير الشرعيين".

واتهم المرشح الجمهوري، في موقع حملته الرسمي، الإدارة الأميركية الحالية بإطلاق سراح 76 ألف مهاجر غير شرعي ارتكبوا أنشطة إجرامية منذ عام 2013.

ودعا ترامب إلى ترحيل هؤلاء المهاجرين، وإن كلف الأمر إلغاء تأشيرات السفر للدول التي قدموا منها، إضافة إلى تفصيل عقوبة مخصصة للمهاجرين غير الشرعيين المرتكبين لجرائم أثناء إقامتهم بالولايات المتحدة.

وفي تغريدة سابقة له، أشار ترامب إلى أهمية إيقاف الهجرة غير الشرعية، وأن تمتلك الولايات المتحدة "حدودا قوية".

  • تأشيرات الدخول

وأعلن ترامب أنه سيعمل على إصدار عقوبات بحق الأشخاص القادمين إلى الولايات المتحدة بتأشيرات دخول مؤقتة، ثم يرفضون العودة إلى بلدانهم عند انتهاء فترة إقامتهم، مقدرا أعدادهم بـ "الملايين".

وقال ملياردير العقارات إن تجاوزهم مدد الإقامة المقررة يشكل "تهديدا للأمن القومي"، مؤكدا على أهمية إنشاء نظام "لتتبع التأشيرات" التي تصدرها الولايات المتحدة.

وأشار مرشح الحزب الجمهوري إلى أن منح الجنسية للأطفال المولودين في الولايات المتحدة يعد عامل جذب هام للمهاجرين غير الشرعيين، واصفا هذه السياسة المتبعة "بالخاطئة".

وفي خطابه الأخير بولاية أريزونا، شدد على أن السياسة المتبعة حاليا بشأن المهاجرين تخدم رجال الأعمال والسياسيين الأقوياء، ولكنها لا تخدم المواطنين، مضيفا أن المهاجرين المخالفين "أمامهم طريق واحد فقط" هو الذهاب إلى بلادهم والتقدم بطلب للعودة بصورة شرعية.

وتعهد بأنه لن يمنح أحدا إقامة شرعية أو الجنسية الأميركية في حالة إقامته بشكل غير قانوني.

  • مهاجرون يحملون القيم الأميركية

وفي تقرير يتناول الملامح العريضة لموقفه من الهجرة، قال المرشح الجمهوري إن من حق بلاده أن تختار المهاجرين الذين "سينجحون ويحبون الشعب الأميركي".

وأضاف أنه سيتم التوقف عن إصدار تأشيرات إقامة دائمة للأجانب "بصورة مؤقتة"، حتى يقوم أصحاب العمل بتوظيف المواطنين الأميركيين أولا بمرتبات مجزية.

وأوضح منافس المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون أن تلك السياسات ستؤدي إلى زيادة الأجور، ومساواة أعداد النساء بالرجال في محيط العمل، وتحقيق أرقام قبول معتدلة للمهاجرين.

ويرى ترامب أن "تدفق" العاملين من دول أخرى يساهم في تخفيض مستوى الأجور ويزيد من ارتفاع نسب البطالة، مضيفا أن تفضيل المواطنين الأميركيين على المهاجرين سيساعد في نمو الطبقة الوسطى.

وتفاعلت شخصيات سياسية بارزة ومغردون مع سياسات المرشح الجمهوري المتعلقة بالهجرة، وتباينت بين الترحيب والنقد.

هنا إحدى المغردات تشيد بخطاب دونالد ترامب الأخير بولاية أريزونا.

واعترضت مرشحة الحزب الديموقراطي هيلاري كلينتون على مساعي ترامب لترحيل المهاجرين غير الموثقين، داعية إلى تقنين أوضاعهم بدلا من ترحيلهم.

المصدر: موقع "الحرة"

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG