Accessibility links

هيومان رايتس تطالب إسرائيل بوقف هدم منازل منفذي الهجمات


فلسطينيون يتحدثون إلى عناصر في حرس الحدود الإسرائيلي يطوقون منزل عائلة أبو جمال في القدس الشرقية بعد ساعات من تنفيذ عدي وغسان أبو جمال الهجوم على الكنيس اليهودي

فلسطينيون يتحدثون إلى عناصر في حرس الحدود الإسرائيلي يطوقون منزل عائلة أبو جمال في القدس الشرقية بعد ساعات من تنفيذ عدي وغسان أبو جمال الهجوم على الكنيس اليهودي

طالبت منظمة هيومان رايتس ووتش السبت إسرائيل بوقف عمليات هدم منازل فلسطينيين تتهمهم تل أبيب بتنفيذ هجمات.

وقالت المنظمة في بيان لها إن هذا "العقاب الجماعي قد يعتبر جريمة حرب".

وأضافت أن "على إسرائيل أن تحاكم وتعاقب المجرمين وليس أن تنفذ عمليات هدم ثأرية تطال أسر بكاملها".

في غضون ذلك، أرجأت إسرائيل تدمير ثلاثة منازل بانتظار قرار استئناف في محكمة عسكرية.

وكانت أسر فلسطينيين، نفذوا هجومين في القدس، تلقوا أوامر بهدم منازلهم خلال 48 ساعة. ومع انتهاء المهلة الليلة الماضية، أعلن القضاء العسكري الإسرائيلي تجميد هذه الأوامر.

وقال محامي الأسر إن النيابة العامة العسكرية ستدرس الأحد طلب الاستئناف الذي قدمه لوقف عمليات الهدم.

وكانت إسرائيل قد هدمت للمرة الأولى منذ عام 2009 منزل فلسطيني نفذ هجوما في حي سلوان في القدس الشرقية.

والفلسطيني هو عبد الرحمن شلودي الذي سقط برصاص الشرطة الإسرائيلية الشهر الماضي في القدس بعد أن قتل رضيعا وامرأة.

ويحتج الفلسطينيون على عمليات الهدم التي تثير جدلا في صفوف الحقوقيين الإسرائيليين من منطلق أنها لا تطبق على الإسرائيليين الذين ينفذون اعتداءات دامية ضد الفلسطينيين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG