Accessibility links

هيومان رايتس تطالب أوباما بالضغط على مصر بشأن حقوق الإنسان


الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. أرشيف

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. أرشيف

طالبت منظمة هيومان رايتس ووتش الرئيس باراك أوباما بالضغط على نظيره المصري عبد الفتاح السيسي فيما يتعلق بموضوع الحريات وحقوق الإنسان، وذلك خلال لقائهما المقرر الخميس على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

وقالت المنظمة في بيان لها إن السيسي طالب الرئيس أوباما بمزيد من المساعدات العسكرية بهدف محاربة الإرهاب، لكن على أوباما، بحسب البيان، أن يضغط على مصر بسبب "انتهاكاتها" لحقوق الإنسان.

وأشارت إلى أن أهم هذه "الانتهاكات" هي "سجن المعارضين السياسيين على نطاق واسع والقيام بعمليات قتل جماعي" خلال فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في 2013.

وأكدت هيومان رايتس أنها ناقشت هذه المسألة في خطاب مفتوح أرسلته إلى وزير الخارجية الأميركي جون كيري في آذار/مارس من العام الحالي.

وقالت مديرة فرع المنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سارة ويستون "لا يجب على الرئيس أوباما أن يجعل الزيارة تبدو وكأنها عودة إلى زيارات العمل المعتادة".

وبينما تتهم منظمات حقوقية مصر بارتكاب هذه الانتهاكات، تقول السلطات إن جماعة الإخوان المسلمين تدعم جماعات مسؤولة عن شن هجمات استهدفت أفراد الجيش والشرطة.

ويلتقي الرئيس أوباما الخميس نظيره المصري بناء على طلب من البيت الأبيض.

وقال السيسي في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء إن "الشعب المصري خرج ضد قوى التطرف والظلام التي قوضت العملية الديمقراطية بعد وصولها إلى السلطة".

وأضاف أنه "لا ينبغي السماح للمطرفين بالإساءة للدين الإسلامي وأكثر من مليار مسلم".

المصدر: هيومان رايتس ووتش

XS
SM
MD
LG