Accessibility links

هيومن رايتس ووتش توجه اتهامات لمفوضية اللاجئين


لاجئون أفغان في باكستان

لاجئون أفغان في باكستان

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بـ"التواطؤ" في عمليات الإبعاد الجماعية للاجئين أفغان من باكستان.

وقالت المنظمة في تقرير أصدرته الاثنين إن أكثر من 500 ألف لاجئ يقيم بعضهم منذ عقود في باكستان عادوا إلى بلدهم في النصف الثاني من 2016 تحت ضغط الشرطة والسلطات الباكستانية في أغلب الأحيان.

ورأت المنظمة أن المفوضية "تشجع على إعادة الأفغان إلى بلدهم" بمضاعفتها التعويض المقدم لمن يعودون إلى أفغانستان من 200 إلى 400 دولار لكل شخص، ما يجعلها "متواطئة بحكم الأمر الواقع" في انتهاك حقوقهم بموجب القانون الدولي.

وأشارت هيومن رايتس ووتش إلى أن المفوضية السامية "التزمت الصمت" في مواجهة عمليات الطرد هذه.

ووصف التقرير ما حدث بأنه "أكبر عملية إعادة قسرية في العالم في السنوات الأخيرة"، محذرة من أن العائدين عليهم الآن مواجهة دوامة عنف في أفغانستان وقد يتعرضون لعمليات تهجير جديدة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG