Accessibility links

logo-print

'وقف التمييز ضد النساء'.. هيومن رايتس تحث الأردن على إصلاحات حقوقية


سيدة أردنية تُظهر إصبعها بعد التصويت في الانتخابات البرلمانية في أيلول/سبتمبر

سيدة أردنية تُظهر إصبعها بعد التصويت في الانتخابات البرلمانية في أيلول/سبتمبر

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الثلاثاء الحكومة الأردنية إلى تحقيق "إصلاحات على صعيدي حرية التعبير والإعلام".

وحثت المنظمة، في بيان وجهته إلى رئيس الوزراء هاني الملقي، على "الاستفادة من زخم الانتخابات البرلمانية الأخيرة لسن إصلاحات حقوقية".

وكان من بين المقترحات الحقوقية التي تقدمت بها المنظمة الدولية في بيانها، "التوقف عن تقييد الجماعات المستقلة، وضمان حرية الإعلام، وحماية اللاجئين الضعفاء، ووضع حد للتمييز ضد النساء".

وحذرت هيومن رايتس ووتش من "أوامر المنع المتزايدة لإسكات وسائل الإعلام"، مؤكدة أهمية الاهتمام بالعقبات التي تواجه الصحافيين في تغطية القضايا الهامة بهدف تحقيق قدر من "الرقابة الذاتية".

ولم تنف مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة الحقوقية سارة ليا وتسن إحراز الأردن تقدما في عدة قضايا حقوقية، كتوسعة فرص التحاق الأطفال اللاجئين بالتعليم، إلا أنها حذرت من أن تقييد أنشطة الجماعات المستقلة "قد يلقي بظلاله" على هذا التقدم.

ووصفت وتسن اعتماد الأردن نظاما انتخابيا جديدا أتى في ظله مجلس نواب متنوع بـ"فرصة ممتازة لمواصلة الإصلاحات على مدى السنوات القادمة".

وانتخب الأردنيون في أيلول/سبتمبر الماضي ممثليهم في المجلس النيابي بعد إصدار قانون جديد يعتمد نظام القائمة بدل الصوت الواحد.

المصدر: هيومن رايتس ووتش/ وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG