Accessibility links

logo-print

هيومن رايتس ووتش: روسيا خذلت اللاجئين السوريين


لاجئون سوريون -أرشيف

لاجئون سوريون -أرشيف

انتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش الأربعاء روسيا بسبب ما اعتبرته تقصيرا في مساعدة اللاجئين السوريين، الذين يفرون من منازلهم بحثا عن الأمان في دول أخرى، وذلك برغم الدور الروسي الكبير في النزاع.

وطالبت المنظمة روسيا بأن تقوم بتقديم التزامات وتعهدات في اجتماع القمة المقبل في نيويورك يوم 19 أيلول/سبتمبر الجاري حول أزمة اللاجئين العالمية، وكذلك بالقمة التي ستليه حول الأزمة العالمية للاجئين لتقاسم "المسؤولية وبما يتماشى مع قدراتها الكبيرة".

ودعت المنظمة، روسيا إلي معالجة "أوجه القصور الخطيرة في نظام اللجوء لديها"، والذى يمنع معظم طالبي اللجوء السوريين الذين قدموا إلى الأراضي الروسية من الحصول على الحماية التي يستحقونها بموجب القانون الدولي.

وأشارت إلى أن روسيا لم تقدم مكانا واحدا لإعادة توطين لاجئ سوري في أراضيها، وذلك منذ عام 2011، في حين قال المسؤولون الروس "إن مسألة استقبال اللاجئين السوريين في روسيا ليست على أجندة الدولة".

وقال بيل فريليك مدير برنامج حقوق اللاجئين في المنظمة إن روسيا وبرغم من أنها تشارك على نطاق واسع في الصراع السوري، إلا أنها "لم تفعل أي شيء تقريبا لمساعدة ما يقرب من 11 مليون سوري فقدوا منازلهم ومصادر رزقهم نتيجة لذلك".

ولفت فريليك إلى أن روسيا لديها الموارد اللازمة للقيام بأكثر من ذلك بكثير، ولكنها لم تظهر حتى الآن أي ميل للقيام بهذا الدور.

ولفتت المنظمة إلى أنه استجابة لمناشدات إعادة التوطين للاجئين السوريين، التي أطلقتها المفوضية العليا لشئون اللاجئين، فإن روسيا تعهدت فقط بتوفير منح جامعية لحوالي 300 طالب سوري.

وبينت أنه وحتى نيسان/أبريل الماضي كانت روسيا قد منحت اثنين فقط من السوريين وضع اللاجئين، وذلك منذ عام 2011، وحوالى 1300 منحوا حق اللجوء المؤقت.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG