Accessibility links

طالب محققون دوليون الأربعاء الدول الداعمة لعملية السلام في سورية ضمان حماية المدنيين من عمليات القصف الجوي والبري في سورية.

وشدد بيان أصدرته لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة على "الأهمية البالغة" لمنع الأطراف المتحاربة من مهاجمة "أهداف غير مشروعة" مثل المستشفيات، معبرة عن أسفها لتعرض أهداف مدنية لـ"قصف مكثف" بري وجوي في الآونة الأخيرة.

وقال رئيس اللجنة باولو بينيرو إن "عدم احترام قوانين الحرب يجب أن تكون له عواقب على الجناة".

وتم إنشاء هذه اللجنة في الـ 22 من آب/أغسطس 2011 من طرف مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة للتحقيق في جميع انتهاكات حقوق الانسان التي حدثت في سورية منذ آذار/مارس 2011.

وقدمت اللجنة منذ إنشائها أربعة تقارير حول الانتهاكات المسجلة في سورية استنادا على استجوابات مع 1400 شاهد وضحية.

المصدر: وكالات/الأمم المتحدة

XS
SM
MD
LG