Accessibility links

logo-print

قلق دولي إزاء ادعاءات بانتهاكات لحقوق الإنسان في العراق


 بان كي مون متحدثا في مؤتمر الأمم المتحدة الـ13 لمنع الجريمة والعدالة الجنائية

بان كي مون متحدثا في مؤتمر الأمم المتحدة الـ13 لمنع الجريمة والعدالة الجنائية

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه البالغ بشأن ادعاءات بانتهاكات ارتكبتها ميليشيات تقاتل إلى جانب القوات العراقية التي تحارب تنظيم الدولة الاسلامية داعش في مناطق استولى عليها خلال الأشهر الماضية.

جاء ذلك ضمن كلمة ألقاها المسؤول الدولي في مؤتمر الأمم المتحدة الـ13، لمنع الجريمة والعدالة الجنائية الذي احتضنته العاصمة القطرية الدوحة الأحد.

وفيما رحب بان باستعادة القوات العراقية لمدينة تكريت من قبضة داعش في الآونة الأخيرة، لم يخف قلقه إزاء ادعاءات بارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، وتدمير الممتلكات من قبل القوات والميليشيات الموالية للقوات العراقية، بعد دخولها المدينة.

وشجع الأمين العام للأمم المتحدة، الحكومة العراقية على استرجاع سيادة القانون في المناطق التي تستعيد السيطرة عليها، داعيا إياها إلى التحقيق في أي انتهاكات محتملة لحقوق الإنسان.

وأشاد بان بموقف بغداد إزاء تقارير في هذا الصدد، مشيرا إلى أن دعوتها لحماية المدنيين وممتلكاتهم يدل على أن الحكومة العراقية تأخذ الأمر على محمل الجد.

وكان تقرير أصدرته المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، الشهر الماضي، قد اتهم ميليشيات موالية للحكومة بارتكاب أعمال قتل وتعذيب في إطار عملياتها ضد داعش.

وأوضح التقرير أن أفراد قوات الأمن العراقية والميليشيات التابعة لها نفذوا أعمال "قتل خارج نطاق القضاء وعذبوا واختطفوا وشردوا قسرا" عددا كبيرا من الأشخاص، الأمر الذي قد يصل إلى اعتبار تلك الأعمال جرائم حرب.

واتهم التقرير داعش بارتكاب جرائم وحشية ترقى إلى الإبادة الجماعية بحق الأقليات في العراق.

المصدر: الأمم المتحدة/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG