Accessibility links

logo-print

فرنسا تقر حظر النقاب.. مس بحرية العقيدة أم حفاظ على الأمن؟


سيدة منقبة تتجول في شوارع مدينة روبيه الفرنسية-أرشيف

سيدة منقبة تتجول في شوارع مدينة روبيه الفرنسية-أرشيف

أيدت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الثلاثاء الحظر الذي فرضته فرنسا على النقاب في الأماكن العامة سنة 2010، بعد أن تقدمت شابة فرنسية ترتدي النقاب بدعوى تطعن فيها ضد هذا القانون.

وأكد القضاة في قرار نهائي لم يحظ بالإجماع أن الحظر لا ينتهك الحريات الدينية ويستهدف ضمان "احترام الحد الأدنى لمنظومة القيم الخاصة بمجتمع ديموقراطي منفتح" والتي تشمل الانفتاح على التفاعل الاجتماعي.

وقالت المحكمة في بيان إن القضاة قبلوا في حكمهم الرأي الذي دفعت به فرنسا والقائل إن "الحاجز الذي يضعه النقاب ضد آخرين بإخفاء الوجه في الأماكن العامة قد يقوض فكرة التعايش التي دافعت عنها فرنسا".

وتعد هذه المرة الأولى التي تقضي فيها المحكمة في مسألة الحجاب والنقاب التي أثارت جدلا في عدد من الدول الأوروبية.

وكانت فرنسا في عهد الرئيس السابق نيكولا ساركوزي أول دولة أوروبية تسن قانونا يحظر النقاب وحذت بلجيكا حذوها وكذلك مقاطعة تيسينو في سويسرا.

العفو الدولية.. تراجع كبير عن الحق في الحرية الدينية

وقالت منظمة العفو الدولية في بيان إن قرار المحكمة يلحق "ضررا عميقا" ويمثل "تراجعا كبيرا عن الحق في حرية التعبير والحرية الدينية".

وأوضحت عزة غطاس من منظمة "هيومن رايتس ووتش" أن هذا الحظر المطبق في فرنسا وبلجيكا "يمس بحقوق النساء في خيارهن ارتداء الحجاب ولا يقوم بالكثير لحماية النساء اللواتي يرغمن على ارتدائه".

وتعتبر السلطات الفرنسية أن النقاب الذي يغطي الوجه كله يشكل تهديدا أمنيا لأنه يحول دون التحقق بدقة من هوية الأشخاص.

ويقضي القانون الفرنسي بتغريم المخالفين لحظر ارتداء النقاب مبلغ 150 يورو أو حضور دروس عن المواطنة الفرنسية.

وقال محامي المدعية رامبي دو ميلو إن موكلته "أصيبت بالخيبة لهذا القرار لكنها تقبل به وكانت تتوقعه".

وتباينت ردود فعل المغردين العرب على موقع التواصل الاجتماعي تويتر حول قرار المحكمة الأوروبية.

واعتبر مغرد أن قرار المحكمة بشأن حظر النقاب "عقاب للمرأة على تعبيرها عن معتقداتها".

وأدان آخر ما سماه "ازدواجية الديموقراطية ومعايير حقوق الإنسان".

وفي المقابل، رحب آخرون بالقرار الأوروبي، مبررين بأن "النقاب عادة وليس واجب".

وأعرب مغرد مؤيد لقرار المحكمة في رغبته أن تحذو دول أخرى مثل بريطانيا حذو فرنسا وتمنع النقاب الذي وصفه بالـ"مخيف".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG