Accessibility links

رايتس ووتش تدعو لإبعاد فصائل من 'الحشد' عن معركة الموصل


قوات من الحشد الشعبي قرب الفلوجة-أرشيف

قوات من الحشد الشعبي قرب الفلوجة-أرشيف

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان الخميس رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى منع عناصر القوات المسلحة "المتورطة في انتهاكات" لقوانين الحرب من المشاركة في عملية تحرير الموصل.

وأوضحت المنظمة أن المنع يجب أن يشمل "كتائب بدر" و"كتائب حزب الله" وجماعات أخرى ضمن الحشد الشعبي، مشددة على أن من واجب السلطات العراقية " اتخاذ تدابير لحماية المدنيين الهاربين والمتواجدين في المخيمات من الهجمات الانتقامية."

وقالت لمى فقيه، نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إن المدنيين "قد يواجهون أعمال تنكيل وانتقام إذا استرجعت الحكومة المدينة، رغم أنهم يحتاجون إلى الدعم والمساعدة. آخر شيء يمكن أن تسمح به السلطات هو أن تقوم قوات متورطة في ارتكاب انتهاكات بتنفيذ هجمات انتقامية في مناخ من الإفلات من العقاب".

وذكَّرت هيومن رايتس بأن عناصر من الحشد الشعبي وعنصرا واحد على الأقل من الشرطة الاتحادية "ضربوا رجالا تم أسرهم، وعذبوهم وأعدموهم ميدانيا، مع إخفاء مدنيين قسرا بينهم أطفال، واللجوء إلى تشويه الجثامين" خلال عمليات تجرير الفلوجة في أيار/مايو الماضي.

المصدر: هيومن رايتس ووتش

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG