Accessibility links

logo-print

واشنطن تندد بـ'فظائع' مجموعات إسلامية مسلحة


وزير الخارجية الأميركي جون كيري أثناء عرضه للتقرير

وزير الخارجية الأميركي جون كيري أثناء عرضه للتقرير

نددت الولايات المتحدة الخميس في تقريرها السنوي العالمي حول حقوق الانسان بما اعتبرته "فظائع" المجموعات الاسلامية المسلحة وفي مقدمتها تنظيم الدولة الاسلامية "داعش والقاعدة وجماعة بوكو حرام.

وأوردت هذه النسخة التي صدرت بتأخير دام أربعة أشهر "سنتذكر العام 2014 بوصفه عام الفظائع التي ارتكبتها أطراف غير حكومية".

ودان التقرير إيران جراء القيود التي وصفها بـ"الخطيرة" التي تفرضها على الحريات الأساسية مثل حرية التعبير والديانة، وذلك في وقت توشك واشنطن وطهران على اختتام مفاوضاتهما التاريخية حول البرنامج النووي الإيراني.

وخلال إعلانه التقرير، أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن المجموعات الإسلامية المسلحة "لا تعير أي اهتمام للحياة الانسانية وليس فقط لحقوق الانسان".

وكتب كيري في مقدمة التقرير "شاهدنا مجموعات مثل الدولة الاسلامية تحرق أناسا أحياء وتذبح سجناء في شكل همجي وتستعبد فتيات وتعدم أبرياء". وأشار إلى أن الوجود الإرهابي لا يعطي للسطات ترخيصا بممارسة العنف دون تمييز، وحين تفقد الثقة في الحكومات تحاول تنظيمات ضارة سد الفراغ، على حد تعبيره.

وتشكل حماية حقوق الإنسان في أنحاء العالم إحدى أولويات الدبلوماسية الأميركية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG